أسطورة المستبد العادل المستنیر – مقطع من الحلقة ٧

ناس كتير بتحلم بالمستبد المستنير بس هل فعلا ممكن يجلنا ؟ الوصول للمستبد المستنير صعب والأصعب إنه هو يقدر يكمل فى السلطة و يفضل مستنير بعد ما النخبة تلعب فى دماغه و كمان هنعمل إيه بعد ما يموت وإيه هيحصل لو مطلعش مستنير.

اجزاء من سكريبت الفيديو هل يوجد فعلا مستبد مستنير؟ او مستبد عادل ؟

هو فعلا المستبد المستنير هو الحل؟ حتي لو في ناس جات وطورت الموضوع شوية وعملتو مجالس صغيرة او مجموعة تسميها مثلا اهل الحل والعقد علي نفس الاساس ان الناس مربوطين في كهف زي ما قال افلاطون والشان العام لا يترك للعامة.

اولا هو احنا ايه اللى يضمن لينا ان المستبد ده مستنير فعلا؟ مش يمكن يطلع مستبد بس؟ وبالذات اننا في الدول بتاعتنا يعنى لينا تجارب مؤلمة. و كفايه نفكرك ان القذافى كتب كتاب فلسفي بيشرح فيه فلسفته و أدينا شايفين الوضع. وارجع بالذاكرة وشوف الاسد ومبارك وبني علي والبشير وغيرهم كان ناس كتير فاكرهم او نفسهم يكونوا المستبد المستنير ما هو الدكتور واللي بيمثل دكتور في اي فلم شبة بعض الاتنين لابسين روب ابيض وفي ايدهم سماعة بس مين فيهم اللي دكتور بجد .

ولو ربنا كرما بشخص مستنير لازم كمان نتاكد انه حيعرف يوصل للسلطة و يعرف يحكم فترة معقولة لان دة عركة كبيرة اوي اسمها الصراع على السلطه بين أكتر من واحد. كل واحد فيهم بيدعي انه هو الشخص المستنير, المفروض ساعتها ندعم مين؟ هو صحيح أفلاطون قال ان الفيلسوف الحقيقى مبيسعاش للسلطه بس الواقع ان دايماً بيحصل صراعات على الحكم دة الاخوات بيقتولوا بعض عشان الملك وطبعا الانقلابات والاغتيالات تخش تحت نفس البند ان كل واحد شايف نفسة وحبابية شايفينة انه هو المستبد المستنير وبالتالي هو احق بالسلطة مين يحكم فيها دية؟

اما لو ربنا كرما د بالدعاء والامنيات وبعتلنا المستبد المستنير ووصل للحكم وحكم وكان مستبد و مستنير , هنعمل ايه بعد ما يموت, أكيد أو غالباً اللى هييجى بعده مش هيكون زيه و يعني اللي منكم بيشوف منك محمد على فى مصر او حبيب بورقيبة في تونس او اي حاكم يخطر علي بالك يعني لوشايفة مستبد ومستنير السؤال هنا حصل ايه بعد ما ماتوا؟ و النهضة راحت فين؟ ببساطة نهضة الشخص الواحد عمرها من عمره.

وايه نتيجة انتظار الشخص المستبد المتسنير دة من ناحية الاخطاء اللي حيعملها يعني احنا بتنمي ان اللي لابس بالطوا ابيض دة يطلع دكتور بجد مش مجرد واحد لابس بالطوا بس
اللي بيحصل انه حتي لو مش دكتور انت مش حتعرف توقفة وحيعملك العملية وحتى لو دكتور بجد ممكن بغلط برضه. فمبالك باللي بيمثل انه دكتور وبيعملك العمليه و انت مستسلم ومنتبنجن ونايم في اوضة العمليات وكل اللي في اديك تعملة الدعاء والاماني انه يعمل الصح.

أفلاطون كان رأيه إن أخطاء الملك الفيلسوف هتكون دايماً أقل ضرر من أى حاكم تانى. بس دة علي اعتبار انه دكتور بجد بس ما هو كلهم بيجوا وبياخد صلحيات كاملة وبيقولوا انهم دكاترة بجد وبنام واحنا متنبجين ومش بنعرف غير بعد فوات الاوان انه طلع مستبد و مش مستنير. يعني احنا نبقى قاعدين على طربيسة العمليات ومستنين الفرج انه يطلع فعلا مستبد ومستنير. بس شكله كده الفر لي بجيلنا هو فرح ده:

(فيديو)

اندهلي فرج

يعني انا ايه اللى يضمنلى ان اللى المستبد المستنير ده هيكون عايز في نفس الوقت اللى المواطنين عايزينه, أفرض طلع ليه أراء دينية أو أخلاقية أو أياً كان عكس غالبية المواطنين و بقا عايز يطبقها عليهم بحكم انه المستنير اللى فيهم يعنى. يعني قبطان المركب عايز يروح الميناء دة عشان يقابل واحدة صحبته او يعمل بزنس والبحارة كلهم حيضروا فعلا وياتذوا من الموضوع دة.
ما هو اكيد العراقيين مكنوش عايزين يعزو الكويت ولا الليبين مكنوش عايزين دولة من غير مؤسسات والتاريخ ماليان حكام عملوا حاجات مالهاش اي لازمة عشان كان نفسهم فيهم ولا كان زعلانين من حد ولا طمعنين في حاجة او في حتة ارض. وانت بتعدي للمستبد المستير ان يجليك ادعي كمان ان تكون مصالحة ماشية مع مصالحك.

و لو حظنا حلو و مفيش الكلام ده, و الحاكم قرر من نفسة انه يشوف الناس عايزة اية،
الناس عايز خير وسلام ورخاء بس التفاصيل هي المشكلة كل قرية وكل شغلانه وكل مصلحة وكل جماعة ايه الصح بالنسبة لها؟
اخونا المستبد المستنير دة عشان يقدر يتابع التغيرات فى الأراء و الإحتياجات فهو هيعتمد على الإعلام و المستشارين و النخبة و ده اكيد بيفتح باب حلو للفساد لأن الحاجه دى بتتفلتر و بيوصل للحكام اللى هما عيازينه بس.
اندهلي فرج

يعني انا ايه اللى يضمنلى ان اللى المستبد المستنير ده هيكون عايز في نفس الوقت اللى المواطنين عايزينه, أفرض طلع ليه أراء دينية أو أخلاقية أو أياً كان عكس غالبية المواطنين و بقا عايز يطبقها عليهم بحكم انه المستنير اللى فيهم يعنى. يعني قبطان المركب عايز يروح الميناء دة عشان يقابل واحدة وانت بتعدي للمستبد المستير ان يجليك ادعي كمان ان تكون مصالحة ماشية مع مصالحك.

و لو حظنا حلو و مفيش الكلام ده, و الحاكم قرر من نفسة انه يشوف الناس عايزة اية
التفاصيل هي المشكلة
المستبد المستنير هيعتمد على الإعلام و المستشارين و النخبة و ده اكيد بيفتح باب حلو للفساد ما فيش وسيلة واضحة ملزمة لمعرفة ومتابعته رغبات الناس.
.

شارك الحلقة على: