ازاي الاعلام والمؤسسات ممكن تفرمل ترامب والسيسي – مقطع من الحلقة ٦

إيه الحل لأفكار ميكافيللى؟ و هنعمل ايه لو الحاكم قرر يطبق الفكر الميكافيلي بالكامل, إزاى نوقفه و نعمل إيه؟ ازاي الدول المتقدمة منعوا حكامهم من التطرف في تطبيق نظرية ميكافيلي عبر استقلال الإعلام و تفعيل دور مؤسسات الدولة المختلفة

اجزاء من سكريبت الفيديو من ترامب الي السيسي : ما هو الحل مع ميكافيلي

طيب اية الحل في فكرة ميكافيلي دة؟ دة ممكن يفتح الباب لمصايب مالهاش اخرا
يعني انظر حولك؟

خلى بالك ان سياسيين كتير في العالم كلة مش عندنا بس بيحبوا فكر ميكافيلي ده و نفسهم يطبقوه. صورة الحاكم المشرقة وكمان يعمل اللي هوما عايزينوا لان الغاية تبرر الوسيلة وحيقولك ان غايتي اية غير رفعه ونصرة هذا البلد.

(فيديو)
وانا بعمل كل ده لمين؟ مش عشان الشعب؟

ناس كتير فكرت في حل الموضوع دة او علي الاقل الحد من تاثيرة.
لكن اكتر حل مؤثر هو ان يكون في مؤسسات للدولة و إعلام مستقل يفرمل السياسين و الحكام عند حد معين,, ف أه الغايه تبرر الوسيلة بس مش هيسيبوهم يقتلوا علشان خاطر ما يعتقدوا انه الصالح العام ومش حيدوه الحاكم صلحيات كاملة عشان مايعرفش يستخدم اي وسيلة تيجي علي بالة و كمان هيحاسبوه لو محققوش الإستقرار,, و صورة الحاكم لي ميكيافيلي تكلم عنها مش هتفضل متزوقه ومحفوطة لو في إعلام و صحافه مستقلة تمنع تكوين الصورة الهلامية دة عن الحكام.

شارك الحلقة على: