افھم نظریات الفلسفة السیاسیة في 5 دقایق – مقطع من الحلقة ١

يعنى إيه فلسفة سياسية؟ و ليه المفروض نفهم الفلسفة و النظرية السياسية قبل ما نتكلم عن الأنظمة نفسها و هل فعلاً فيه فرق بين الفلسفة السياسية و التطبيق نفسه؟

اجزاء من سكريبت الفيديو يعني إية فلسفة ونظرية سياسية ؟ من ماركس حتي رولس
– يعنى إيه أصلا فلسفة أو نظرية سياسية ؟

– بص الفلسفة السياسية دى مجموعة أسئلة، بنحاول إن إحنا نجاوب عليها بعد كده نعرف نحدد شكل الدولة وهدفها ونظام الحكم وشكل الاقتصاد وكل دول هيكونوا عاملين إزاي. ممكن نعتبرها القلب بتاع المشهد السياسي. بعد القلب ده بقا ييجى دور العلوم التانية علشان يترسم بقية المشهد. علوم سياسية وإجتماعية وتاريخ وثقافه على حسب كل شعب. يعنى ممكن نقول كدة انها اساس واصل اي سياسية بنشوفها

– إيه؟ هبسطهالك.. تعرف كارل ماركس؟

– ايه ؟ ماركس؟ مش ده بتاع الإتحاد السوفييتى؟ انت شكلك ملحد و هتفضل تقولى شيوعية و بتاع.

(فيديو لأحمد زكى فى المدرسة)

– ده شيوعي يا فندم. – إيه؟

– صدقني شيوعي يبث وينفث – ينفث؟

– يساري وبيكلم التلاميذ في مواضيع خارج نطاق مادتو – مواضيع زي ايه؟

– الاستهلاك والقيمة والكلام الاحمر ده – يا نهار اسود.

– خد بس بالهداوة. اولا كارل ماركس مش بتاع الإتحاد السوفييتى ده اصلا ألمانى و عاش فترة كبيرة من حياته فى انجلترا و كان بيتكلم ويحلل أكترعلى الوضع في إنجلترا.
– ها يعنى و بعدين؟
– ماركس و فلاسفة غيره زى انجلز و سان سيمون و فورير و غيرهم كثير كانوا بيجاوبواعلي شوية اسئلة حوالين الإقتصاد و دور الدولة و الثروة و صراع الطبقات و أدوات الإنتاج و بيحاولوا يلاقوا اجابات ويرفضوا الاجابات اللي قبلهم.

– كل ده كان قبل ما يبقى فيه إتحاد سوفييتى أصلا، بعد كدة بييجى ناس تحاول تطبق فكرة اللى كارل ماركس.

– يعنى بعد سنين من موت ماركس، الكتابات و التحليلات بتاعتهم وبتاعت الناس التانيين كانت هى البوصلة اللى ساعدت الدول عشان تحدد لها شكل معين. وسابت بقى للسياسين والتارخيين ورجال الدولة التفاصيل يعملوها على مقاسهم بناء علي العلوم السياسية والاقتصادية وتاريخ وثقافة كل بلد.

– وبغض النظر بقى إذا كنت انت شايف الشيوعية والاشتراكية صح او لأ ؟ أو شايف إن الإتحاد السوفييتى و الصين طبقوا فكر ماركس صح او مش أوي يعني.
– بغض النظر عن كل ده. بس الافكار بتاعت ماركس والفلاسفة الثانيين دول كانت البوصلة اللى وجهتههم لناحية معينة واتبنا عليها كل ده.

– مثال كمان عشان ماتفكرش إن الفلسفة والنظرية السياسية عباره عن شيوعية واشتراكية وبس

– عندك مثلا إنجلترا و ألمانيا و فرنسا حاليا في الداخل هوما تقريبا قايمين على نفس الفلسفة السياسية كأنها عربية من ماركات مختلفة بس نفس اسلوب السواقة و نفس فكرة عمل المتور
مع إن انجلترا عندها ملكة و رئيس وزراء، و ألمانيا عندهم مستشار ورئيس و فرنسا عندهم رئيس ورئيس وزراء.
– ده رئاسي وده فيدرالي وده ملكي. ديه اختلافات بتكون بسبب اختلاف ثقافة وتاريخ كل شعب. لكن تقريبا كلهم جوى البلد بيتبنو نفس الفلسفة السياسية، بس. حنسيبك إنت بقى تتخيل الفلسفة الساسية لحكامنا العرب للي ماشيين بها. من المحيط للخليج. الحلو فيهم والوحش للي إنت بتحبو وللي إنت بتكرهو.

– يعنى فى الأخر الفلسفة السياسية بتطرح أسئلة؟ بالظبط كدة زى مين مثلا اللى المفروض يحكم الدولة؟

– في ناس تجاوب تقول ان الرعاع مينفعوش يقرروا الكلام ده

– وفي ناس تانية تشوفهابمنظروديني وتقول أهل الحل والعقد

– وناس غيرهم يقولواالشعب كله لازم يختار

– انت بقى لازم تعرف عيوب و مميزات كل إجابة، حتى لو هتختار إجابة معينة عشان تعرف حترفض الثانية ليه. هوده اللى احناهنعمله مع اسئلة واجابات كتير

اسئلة واجابات؟

– طب و إحنا مالنا يا عم بالكلام ده؟

– تخيل كده انت تايه فى الصحرا. لازم تمسكلكك بوصلة تعرف بيها الإتجاهات الاساسية الاول. حتى لو مش ناوى تتحرك دلوقتي او تغير اتجاهك بس لازم تعرف الشمال من الجنوب. لازم تعرف قلب السياسة ده ماشى إزاى. عشان على الأقل نعرف نطلع من الورطة اللي احنا فيها دلوقتي.

– لازم نعرف الاتجاهات الأول ونعرف انت عايز تروح فين قبل ما تفكر في التفاصيل. وحتركب ايه؟ وامتى؟ عشان تروح للمكان للي انت عايزو. حتى ولو بتحاول تقنع اي حد اني مفيش فايدة وجو المؤامرات ده، يعني تبقى تستعين بحد يفكر شوية. يعني فيلسوف انجليزي ولى فرنساوي بيفهمو يقنعك بدل يطلو علينا كل شوية الايام ديه في التلفزيون..

(فيديو)

– رصدت الاجهزة الامنية اجتماعا لعناصر من المخابرات التركية مع البريطانية والحرس الثوري الايراني في مدينة خان يونس بقطاع غزة من اجل محاولة اسقاط مصر ونشر الفوضة من خلال تدريب الحرس الثوري الايراني والمخابرات التركية والبريطانية لعناصر داعش وحماس والجيش الاسلامي او ايضا كمان معهم حزب الله كمان.

– بص لو كلمة الفلسفة السياسية او النظرية السياسية مش عجباك وثقيلة على قلبك زي ماهي ثقيلة على قلبي ماتيجي نشوف لها اسم ثاني. في ناس بتقول الفلسفة السياسية هي تاريخ في السياسة وناس ثانية بتقول اني هي ما يجب ان يكون. فكك من كل ده وتعال نسميها احنا اسم يمشي معانا هنا نفهمو الناس في الشارع تفهمو وانا وانت نعرف نفهمو. خالينا نقول عليها ”ام السياسة”

شارك الحلقة على: