الشرعية في الخليج والمغرب والاردن | مقطع من الحلقة ١٤

ما هي مصادر اعطاء الشرعية في المغرب والاردن والخليج العرب او ببساطة ما هي اجابة سؤال ” مين اللي لة الحق يحكم ؟ ” خلطة النسب لابناء واخوت الحكام … والدين لدعم الحاكم … والانجاز الاقتصادي في بعض الدول قد تشرح لك الاجابة

اجزاء من سكريبت الفيديو الشرعية في الخليج والمغرب والاردن | مقطع من الحلقة ١٤
طيب احنا بقا في دولنا الجميلة فين من كل دة ؟ واجباتنا شكلها اية علي سؤال الشرعية مين اللي لة الحق يحكم ؟
لان احنا معندش انتخابات بجد دة الا في حالات خاصة احنا عندنا اجابة ابن الملك والأمير مع شوية رشة دينية أو رشة إنجازات في دول الخليج والمغرب والاردن
طبعا مع اختلاف سلطات الحاكم في كل دولة لان ملك المغرب والتركيبة السياسية في المغرب مش زي البحرين ولا السعودية شبة الاردن
المهم الاجابة بتكون النسب مع مسحه دينية تختلف شدة من بلد لبلد
بس كلهم بيتستخدموا الدين كدعم لللاستمرار يعني
“تحريم الخروج علي الحاكم والموضوع دة في خلط واضح بين الدولة والحاكم “
اما بالنسبة لشرعية الانجاز في دة موجودة واضافة للشرعيات اللي فاتت دية في حالة الامارات مثلا ببساطة الناس بتجاوب تقول ما هو دة اللي عمل دبي
وهكذا
فاجابة سؤال مين اللي له الحق يحكم بتكون ولي العهد ابن او اخو الحاكم الحالي والحاكم الحالي هو ابن او اخو من قبله
والدين مش معترض عليه او بيدعمه في حاله الناس فكرت في اجابة تانية وفي حكام قطر والامارات عندهم شرعية كمان وهي شرعية الانجاز الاقتصادي بغض النظر عن اسبابه دة التركيبة بتاعت التلات حاجة ومحتاجيين قوة اقل عشان يفرضوا الاجابة بتاعتهم
وارجوك ما تقوليش ان الدين الاسلامي ما بيقولش كدة ودول شيوخ السلطان لان الحكام في كل الاديان والعصور مش مهتمين اوي الدين بيقول ايه اكتر ما هما مهتمين ازاي الدين حيستخدم في سؤال الشرعية
لو انت شايف ان الاجابة بتاعت سؤال الشرعية دية مناسبه ليك خلاص ومناسبة مع الزمن اللي احنا فية خلاص انت حر
محدش يجبرك من الخارج بالبحث عن اجابة تانية
بس محتاج تفكر هل الرابطة بتاعت الدم ليها علاقة بالاداء حلو وحش لانه هو مكمل علطول في ممارسة السلطة
وهل اجابة السؤال مرتبطة بمدة ولا طول ما هو عايش وهل الناس هتشارك وفي اعطائة السلطة و سحبها منه ؟
ولو كنت خلاص عايز تشيلة من مكانه اية الحل في كدة ؟
يعني دول الملوك والامراء في منطقتنا الجميلة طيب الجمهوريات اية مش حتعلق عليهم ؟
شارك الحلقة على: