الشعب بین إرادة عامة و “انت دارس الموضوع ده” – مقطع من الحلقة ١١

جان جاك روسو أعتبر ان الحالة الطبيعية لم تكن بالسوء الذي تخيله توماس هوبز وأستخدم تلك الفكرة لبناء مفهومه عن العقد الاجتماعي الذي اصبح عقد بين الناس ودور الحاكم تطبيق الارادة العامة للشعب

اجزاء من سكريبت الفيديو العقد الاجتماعي عند جان جاك روسو
روسو كان شايف الحالة الطبيعية أو ال

State of nature.

اللى اتكلمنا عليها قبل كده, انها كانت حلوة و طيبة و مسالمة و ان الكلام ده فضل شوية كدة بس الناس اكتشفت ان الدنيا بتفرط عشان موضوع الملكية فأضطرينا اننا نعمل دولة .

يعني العقد الإجتماعى بالنسبة لروسو كان مختلف عن افكار هوبس وبروك ولوك
لانه مكنش شايف ان العقد ده بين حاكم و محكوم, لأ دة بين الناس و بين بعض و الحاكم دوره محدد.

ابسطهالك, يعنى لو طبقنا كلام روسو على مثال التاكسى اللى قولناه فى الأول, فهيكون اللى انت و باقى الناس اتفقتوا عليه كانه اصل العقد الإجتماعى وبعد العركة دية الناس بتحط قوانين تمشي علي الكل والظابط اللى دوره بس ينفذ اللى انتوا اتفقتوا عليه هو ده السلطة أو الحاكم.

الحكام بالنسبة لروسو دورهم أصبح إدارى أكتر, فهما بيشوفوا ايه اللى المواطنين اتفقوا عليه و ايه هى الإرادة العامة اللى بتكون فى صالح المجتمع و بينفذوا الإرادة دى…. بس كده.

فالحاكم معندوش هنا القدرة أو السلطة انه يعمل حاجه غير اللى الإرادة العامة للمواطنين عايزاها ولا أنه يطلع يقولك انا بعمل كده علشان مصلحتكوا او عشان انا او الفوضي أو علشان الأمن القومى أو أنتوا دارسين المواضيع دى قبل ما تتكلموا؟

انت دارس الموضوع اللي بنتتكلم فيه دة .. انت دارسه .. لا لو سمحت من فضلك لا طبعا… لا اتفضل

الكلام ده يعتبر نقلة كبيرة فى انه بينقل صناعة القرار من ايد شخص واحد اللى هو الحاكم أو ايدين مجموعة صغيرة من النخبة
لإيد الشعب كله و ساعتها بتكون القوانين و القرارات بتعبر عن إرادة شعب.اللي هيا الارادة العامة وحط خط تحت كلمة الارادة العامة دية عشان حنرجعلها
.ببساطة كان رسوا كان عايز يقول

يعني البلد دية مش بتاعت الحكومة ؟

حكومة اية … مش حيفهم

الحكومة دية ناس مننا كدة ا حنا مختارينهم عشان احنا مش فاضيين

معقولة ؟ يعني الوزير ابو بدلة وكرفاته اللي بشوفه في التلفزيون دة بيشتغل عندي زي الواد شيحة كدة

كلام روسو دة نقلة نوعية وبالذات انه بيتقال في القرن التامنتاشر في عصر في ملك وحكم مطلق وحب منهم بيقولك انا بحكم بحق الالهي والناس دول حاجة تابعه وانا الدولة والدولة انا
فالمعلم روسو بيقلب الترابظة تمام وكان الملك بقا خادم

دة كلام جميل بس اية موضوع الارادة العامة دية بتاعت الناس

روسو فرق بين نوعين من الإرادةإرادة الكل و الإرادة العامة أو

The will of all versus the general will

الإرادة العامة بتكون خاصة بالمصلحة العامة إنما إرادة الكل بتكون خاصة بالمصلحة الخاصة.

والله الراجل دة بيتكلم كلام ذي الفل

شارك الحلقة على: