الفرق بين برلمان بريطانيا وبرطمانات العرب | الحلقة ١٢ كاملة

الحلقة الثانية عشر

كيف تطور البرلمان تاريخيا ليصل الي برلمان القرن ١٧ و ١٨ و١٩ او البرلمانات العربية حاليا ؟
وكيف ان الخوف من الفقراء والغير متعلمين علي النتيجة النهاية للانتخابات جعلهم يمنعونهم من التصويت في الغرب ؟ و هل لا تزال تلك الحجج صالحه في دولنا من المحيط للخليج ؟

تتحكم الانظمة العربية حاليا في نتيجة الانتخابات عن طريق التدخل الناعم والتدخل الخشن كما نشرح
واخيرا ان كانت الانتخابات لا تنتج برلمانات قوية لماذا يصر اي ديكتاتور علي وجود برلمان ؟
نلخص ذلك في
تشديت المعارضة , المظهر الخارجي , سكرتير , تحمل الانتقادات , القانونية , شبكة مصالح ودعم

سكريبت الحلقة

١

الحلقه الي فاتت اتكلمنا عن افكار جان جاك رسو الي قلبت الترابيزه وقالت الحكام شغلتهم تنفيذ الاراده

العامه للناس , والعقد الاجتماعي مش بين حاكم وشعب لا ده بيننا وبين بعضينا

والي نتفق عليه الحاكم ينفذه ,فكره ان الحاكم فوق واحنا تحت دي اتقلبت اصلا
, وحكينا ان روسو مكنش مستريحش للبرلمانات بتاعت عصره, وقال ان الحل الناس كلها تتجمع مع بعض وتقول الي هي عايزاه , يعني فكره الديمقراطيه المباشره ,

الحلقه دي احنا هنركز عالبرلمانات بتاعتنا دلوقتي والبرلمانات بتاعه زمان كانت عامله ازاي , ومش هقولك ياسلام علي برلمانات زمان ايام ما كان البرلمان قاد كده

البرلمان الكويتي ( نتكلم عن العدالة والمساولات *صوت ضحك* انتوا لو تعرفون شو عدالة ومساواة كان ما ضحكتوا)

البرلمان المصري( المنتخب بتاعنا هيفرحنا وهيجبلنا الكاس / الكاس بتاع مين بتاعنا وتحيا مصر .)

٢

, من عصور قديمه جدا كان فيه مجالس للحكم ,سواء من كبارات البلد او اغنياءها او شويه ناس مستشارين كده

, يعني تلاقيهم جمب الحاكم كده ويجمعوا معاه شوية ويتكلموا مع بعض

يمكن يكون اول برلمان مشابهه للبرلمان بتاعه الايام دي كان برلمان بتاع ليون , دي كانت دوله موجوده في شمال اسبانيا والبرتغال حوالي بين القرن ال10 ال12

الملك بتاعها كان مزنوق في حرب كده وعايز دعم فدعي ممثلين للشعب عشان ينضموا للبرلمان بتاع الاعيان والنبلاء

وحط خط تحت كلمه الملك هو الي دعاهم من نفسه
, الموضوع فضل كده في كل الدول لفترة طويلة الحاكم من نفسه يجيب شويه ناس مستشارين او يعمل اتفاقيه مشاركه علشان يكسب دعم النبلاء وكبار ملاك الاراضي, يعني لو ملك مش قوي

, المهم عضويه البرلمان دي كانت بالتعيين من الملك او بالوراثه بناءا علي العيلة او الاملاك

او اي حاجه ملهاش اي علاقه بعموم الناس
وتأثير القرارات بتاعه المجالس دي استشاريه , في الغالب مش ملزم اوي الا يعني لو الملك ضعيف او حاجه ,وولاء اعضاء البرلمانات دي او سميه المجالس الاستشاريه هو للحاكم , الي حطهم في مكانهم او ولائهم لمصالحهم وعيلتهم الشخصيه وفلوسهم الي خليتهم

اعضاء في البرلمانات دية مش للشعب لان عموم الناس ملهاش دور في الحكايه ولا هما السبب في وصول الناس دية لعضوية المجالس دية الشعب

٣

, طبعا النقله لبرلمنات الايام دية بتاعت السويد والنرويج الايام دي مجتش مره واحده دة اخدت وقت طويل وعلي مراحل
وكان من اهم مراحل التحول كانت فكره الضرايب ان الناس والنبلاء وملاك الاراضي بالتحديد كانو عايزين يحدو من قدرة الملك
في فرض اوزياده الضرايب
, وبدأو من أول فكره ان زياده الضرايب مش هتفرض الا بموافقه الممثلين بتوعهم و طبعا جة دور البرلمان عشان يلعب الدور دة
بس طبعا ولا كان ليهم تاثير مين الي بيحكم ولا الملك يعمل ايه في بقيه الامور

ر مع التطور شويه شويه ووجود ملوك ضعفاء وكمان زياده قيمه الفرد واستمرار الضغط عالحكام من الاغنياء وملاك الاراضي وساعات من عموم الناس

ووصلنا للبرلمان الانجليزي بتاع القرن ال17 وال 18

٤

, البرلمان الانجليزي كان متكون من مؤسستين مجلس اللوردات وده الي بيكون في العضويه بالوراثه يعني انت ابوك من النبلاء واللوردات فهتكون من بعده عضو فيه او انت اصلا مع نفسك كدة راجل غني كدة وملو هدومك , المؤسسه التانيه هي مجلس العموم ودول اعضاء كان بيتم انتخابهم بس مش كل الناس كان مسموحلها انها تصوت

في الانتخابات
التصويت المحدود ده كان بيخلي عدد معين من الناس يقدروا ينتخبوا اعضاء مجلس العموم
والناس اللي كان متاح ليها تصوت في الانتخابات كان لازم يكونو بيمتلكوا كميه معينه من الاراضي والكميه دي كانت بتزيد لو الناس عاوزه يتسمح ليها انها ترشح نفسها لدرجه انه كان بيتقال سعات ان مجلس العموم

يقدر يشتري مجلس اللوردات 3 مرات , دليل علي الغناء الفاحش اعضاء المجلس حتي بالمقارنه مع الطبقه الارستقراطيه
والبرلمان الانجليزي مكنش استثناء في موضوع انفصال اعضاءه عن عموم الناس دة كان شيء عادي
وعلشان كده جان جاكروسو الي شفناه الحلقه الي فاتت كان شايف ان البرلمان بالمنظر ده عمره مهيشتغل لمصلحه الشعب لان عموم الشعب اصلا مش مسموحله انه يشارك
واللي وصل اعضاء البرلمان دول لمناصبهم مش عموما الناس

, اعضاء البرلمان طبقه لوحدهم بيعبروا عن مصالح الطبقه دي ويكفي علشان تتخيل القصه دي عامله ازاي هقولك ان 1 بس من كل 12 راجل بالغ كان له حق التصويت , الرجاله بس

ولما الدنيا اتعدلت شويهوقللوا الشروط المطلوبه من ملكيه الاراضي والاملاك كان واحد من كل 6 رجاله انجليزي له حق التصويت بس طبعا ولا العمال ولا الفقراء ولا الستات ليهم حق للتصويت , عشان مكنش فيه افكار المساواه بتاعه قاسم امين علي اياميها
لحد ١٩٢٨ في انجلترا الستات مثلا مكنش بتصوت في الانتخابات

وكان يعني بينظر للست سياسيا انا رايها حيكون زي رأي جوزها اوابوها فملهاش لازمه تشارك معانا , فمكنتش بتصوت
من الاخر
دة برلمان اخره يدافع عن مصالح اعضاءه وبس والكريمة بتاعت المجتمع

٥

لو حبينا نقارن البرلمانات بتاعتنا الايام دية برلمانات القرن السبعتاشر و التامنتاشر عندهم
, حنلاقي اناحنا معندناش المشكلةبتاعت حق المراءة في التصويت لان حق المرأه في التصويت والمشاركه موجود , تقريبا في معظم الدول العربية
بس موضوع انفصال مصالح اعضاء البرلمان دية عن عموما شعب دة يخلينا نفكر ونأخد الموضوع من جزره

 

ليه بقي الاغنياء هما بس الي كان مسمحلهم حق التصويت  وكان بيصمموا النظام بصراحة ووضوح انه يكون للاعنياء ومصالحهم ؟ وبكتبوا كدة ويقولها وش

ببساطه كان في خوف من عموم الناس من الفقر والتعليم حط مائة خط بقي تحت كلمه الخوف من الفقر والتعليم عشان المشكله دي احنا محشورين فيها من القرن ال18 في مجتماعتنا مع ان الناس عندنا في بلدانا العربيه مسموحلها انها تشارك تشارك في الانتخابات
بس النظام متصمم بالتزوير والاعيب في الانتخابات عشان يلغي تأثير المشاركه وانه يوصلنا لبرلمانات القرن ال١٨ حتي لو كل الناس شاركت في الانتخابات
وبيطلعلنا برلمان كدة ديكور حلو يسمع كلام الحاكم وميتحدهوش وما يمثلش عموم الناس ورغباتها واعضاء البرلمنات دية ولاءها لفلوسهم وعائلتها او النظام اللي خلاهم يكسبول الانتخابات دية او عمض عينهم وهما بيكسبوا الانتخابات وكلنا عارفين ان البرلمانت دية من المحيط للخليج ولا بتغير ولا حتعرف تعمل تغير
برلمانات كدة روحها من جوه كدة روح برلمانات القرن ال ١٨ والباقي كلة شكليات

*بالروح بالدم نفديك يابشار*

*نشكر الله سبحانه وتعالى خسارة هيلاري كلنتون وأوباما ونهاية حكم المسيح الدجال*

*طبعا في النهاية برنامج الحكومة موافقون موافقون *

*صوت ضحك*

فطالما برلماناتنا شبة برلمانتهم زمان خلينا نفكر علي المكشوف ونشوف حججهم اللي كانوا بيقولوها زمان في العلن عادي جدا وعلي فكره حتلاقي ناس كتيرحوليك وحوليا مقتنعة بنفس الحجج ديةوفي اللي بيقولها وش واللي في السلطة مش بيقولها صراحة

٦

كان اهم حاجتين مخوفاهم زمان من مشاركة عموما الناس في الانتخابات كانوا الفقر والتعليم
اولا
الفقر كان في خوف ان تاثير الفقراء والعمال اللي هما العدد الاكبر من الشعب علي نتيجة الانتخابات النهائية وتوجهات البرلمانات اللي حتطلع من الانتخابات دية
بالشكل دة البرلمانات ديةحتركز علي مصالح و طلبات الفقراء ويهملوا خالص المصالح الاقتصاديه المعقدة
يعني هيزودوا المرتبات ويقللوا عدد ساعات العمل ويجبروا الملاك انهم يديهم العمال فلوس كتير و في النهايه هيؤدي لخراب البلد كلها مش الاغنياء بس لا عالمدي البعيد الفقراء كمان
لان المصانع هتقفل من كتر دلع العمال
ببساطة كان الفقرا حيوزعوا الفلوس عليهم وحيودنا كلنا في داهية
الحاجه الثانيه
هي التعليم لاحظ ان اجنا في القرن ال17 وال18 مكنش في تعليم الزامي بتاع اليومين دول , انه يلا نروح المدرسة والحاجات دي , ومش من الطبيعي ان انت تروح تتعلم ده الاغنياء بس هما الي يتعلموا وممكن الناس متوسطه الحال بس بالتأكيد التعليم مكنش منتشر وسط عموم الناس والعمال والفقراء خصوصا

ف لو ادينا الفقراء وعموم الناس حق التصويت وهما عددهم اكتر فهنكون سلمنا رقبينا لجهله مش متعلمين اصلا ولو بيعرفوا حتي يقروا ويكتبوا وحيصوتوا لاي حد يضحك عليهم بكلام فارغ او يديهم شوية فلوس ويشتروا اصواتهم

فبناءا علي اسلوب التفكير ده
كان من الطبيعي الطبقه الي فوق ترفض مشاركةعموما الناس في الانتخابات وكانوا بيعملوا قوانين عشان كدة وبيقولوا كدة صراحة ومن غير لف ودوران وتزروير انتخابات
يعني من الاخر بلاش الفقراء والمش متعلمين
, مش بيفكركوا بحاجه الموضوع ده

*واحد جاهل وعشرين مثقف هنلاقي ان راي الجاهل يسيطر على العشرين مثقف فالجاهل لم يكن امين على نفسه فازاي هيكون امين على الناس*

*الامثل ان احنا نثاطع الانتخابات اللي جاية لانها اكيد زي اللي قبلها هيلعبوا دور السكر والزيت*

*هذه الانتخابات خاضها الاغنياء ونزل اليها الفقراء اللي نزلوا الناس اللي محتاجه تبيع اصواتها الفقراء والمهمشين*

*ظاهرة الموجهين الذين يوجهوا الناخبين خاصة الاميين لها خطورة تتمثل في التاثير على راي الناخبين لتيار معين

ايوه الشعب كله عندنا مسموحله يشارك في الانتخاباتبس في ناس كتيير من بيدعوا انهم النخبه عندنا دلوقتي

بيقولك ان شعوبنا مش جاهز للانتخابات وتأثير التعليم والفقر واضح وفي ناس من النخبة دية قالت كده وش حق الانتخاب لازم يكون لحمله الشهادات الجامعيه بس لان المش متعلمين سهل ينضحك عليهم
وكمان تسمعهم طول الوقت يشتكوا من

من تأثير الزيت والسكر والرشاوي في الانتخابات كأنهم برده خايفين من تأثير الفقر
وبيستشهدوا كمانعلي ده بنتيجه الانتخابات اللي حصلت بعد الربيع العربي في كام بلديعنيلانها كانت انتخابات نزيهه مقارنتاً

بالعك الي كان بيحصل قبل كده

طبعا مش محتاج اقولك ان نفس الناس اللي بتقول علي نفسها نخبة دية لو نتيجة الانتخابات كانت علي هواهم يقولك الشعب بتاعنا دة واعي وذكي وحضارة والكلام دة اما لو النتيجة ما طلعتش علي هواهم يقولك اصل رشاوي الزيت والسكر ونسبة الامية عالية جدا والشعب لسه مش جاهز
طيب دة راي الناس اللي بيتقال عليهم نخبة طيب الناس اللي في السلطة مش هينفع يقولك كده وش ان لازم نحد من تأثير الفقر والجهل وعشان كدة حنلعب في الانتخابات لاننا في الاخر عايزين برلمان من بتاع القرن ال ١٧- وال ١٨ كدة والشعب مش جاهز وسبولنا الموضوع ده
لا
الناس اللي في السلطة بيصمموا الانتخابات بتاعتنا ان هي تطلع البرلمان القرن ال18 بحيث انها برلمانات مش ملزمه للحاكم وهو الي بيمشيها علي مزاجه وبيدخل بصوره غير مباشره والسلطة بتدخل بطريقة غير مباشرة في مين الي يكسب ومين الي ميكسبش وكمان اعضاء البرلمان ولائهم الاساسي مش لعموم الناس لان الناس مش هي مصدر قوة عضو البرلمان ومش مصدر السلطة ومش هيا اللي مصدر السلطة

*الترشيح امره ساهل أي حد عايز يرشح نفسه يرشح نفسه بس ينجح ازاي دي لعبتنا احنا مش تزوير لا سمح الله لا

بس زي ما تقول كده احنا دارسين نفسية الشعب المصري*

وعشان كدة اي حاكم من المحيط للخليج لازم يتحكم في لعبه الانتخابات
ودة بيتم بطريقتين ياما التدخل الناعم يااما التدخل الخشن

 

٧

, التدخل الناعم ده ان الدوله تلعب في الانتخاباتبشياكة

يعني
تظبط الكثافه السكانيه مع الدوائر وميول الناس الي موجوده في المكان ده

تضم دايره علي دايره , تقسم دايره لاتنين عشان تضمن النتيجة النهائية
ضيف علي دة لجان قبول مرشحين و ورق التجنيد و موضوع جنسية المرشح

وكمان الدولة
مابتحاربش مشكلة التصويت المعتمد علي العائلات والعشائرية والقبليه في الانتخابات
اوعي تكون فاكر ان هدف اي نظام عندنا مها قال هو القضاء علي تأثير الانتماءت الاولية اللي اتكلمنا عنها في الحلقة التامنة والتاسعة لا مفهوم العائلات والعشائر والقبائل في الصعيد وفي سينا في مصرمش مصر بس لا الاردن و سوريا والمغرب واليمن وهكذا
دة مهم للدولة لان الانتخابات بتكون اسهل لان الدولة بتعمل اتفاق مباشر او غير مباشر مع رؤساء العائلات والعشائر والقبائل عشان نشوف مين اللي حينجح من غير دوشة وعشان نقلل من تأثير عموم الناس علي نتيجة الانتخابات فباقل تزوير ممكن الدولة بتحدد وتعرف من الاول مين اللي حيكسب الانتخابات المرادي ومين يكسب المره الجاية

وكمان جزء مهم من التدخل الناعم هو اللعب في الجدول الانتخابية انك ما تلاقيش اسمك اصل او تروح تصوت في الانتخابات علي اساسا ان اسمك مكتوب في الدايرة دة تلاقية متسجل في دايرة تانية
او   ايام مبارك كان لازم تسجل اسمك في الكشوف الانتخابية ومينفعش تصوب بالبطاقة او الهوية بتاعتك وعشان تسجل اسمك لازم تروح تقف في طابور وبيتعمل في معاد معين ف السنة وطبعا الكشوف دية في ايد وزارة الداخلية تحط وتشيل او ما تشيل اسماء الناس اللي بيموتوا

حاجة مهمة كمان في موضوع التدخل الناعم دة هو ان عموم الناس تقفد احساسها ان المجلس دة له اي لازمة وان مش حيعرف يغير اي حاجة فالناس نفس تفقد الامل وتقولك
انتخابات اية وكلام فارغ اية مش حنروح
فمثلا الاعلام يسفهه من المرشحين والمجلس اصلا ويقول الناس مبتشتغلش وملهمش فايده ويركز الاعلام علي ان الناس دة اخرها تبني جامع او مدرسة او تجيبلك شغلانة وخلاص وفي نفس الوقتالاعلام يركز ان التغير والنجاج الحقيقي بيجي بسمن عند الرئيس او الحاكم الحكيم المستنير زي ما شرحنا في حلقة ميكيافيلي


٨

اما بقي التدخل الخشن في الانتخابات دة بيكونمهم لو الطرق اللي فوق دية مش جايبه نتيجة اوي
فتقفل اللجان الانتخابيه وتمنع الناس اصلا من انها تنتخب بالقوه وتحوط الدايره بالداراك او الامن المركزي اوتقتل المرشح اوتلغي الانتخابات
طبعا هما مش بيلغوها كدة وش لا هما بيقولك لان البلد بتمر بمرحلة حرجة فقررنا تاجيل الانتخابات او تخلي المحكمه الدستوريه تحل المجلس عشان بطلان في دوستورية بعض القوانين او اي كلام من دة
او نلفق قضية للمرشح او نطلعة ورق قديم وقت ما نحب عشان نقلشة

طيب ليه كل المجهود دة من اصل ما طالما الناس كلها عارفة ان المجلس دة فشنك لية بنعمل انتخابات من اصلة
لا لازم نعمل انتخابات ومفيش اي حاكم حاليا حتي اشد الديكتاتورين
يعني مبارك وبن علي وصدام والاسد والبشير و ….., وتقريبا اي ديكتاتور في اي حتة في العالم حاليا لازميكون عنده برلمان
دة ل ٦ اسباب
بس قبل ما نشوف الست اسباب دول لازم نعرف حيحصل اية لو الحكام سابوا الانتخابات تعدي كدة ومعرفوش يستخدموا حجة التعليم والامية ولا حجة الفقر عشان يشدتتوا الناس وكمان معرفوش يلعبوا لعبة التزوير بحرفنة
سعاتها ممكن يطلعلك مرشح يفتكر نفسة مستقل والنظام ملوش فضل في وصولة للمجلس ويتجراء ويكلم حاكم البلد او الملك او الامير بالطريقة دية

*لان ما في مجلس امة ولا في حكومة السلطة اليوم بيدك ولوحدك في البلد فاسمع صوتنا القادم من سلطة الشعب الازمة اللي تعيش بها الكويت ما هي فقط ازمة دوائر ولا عدد اصوات القضية اكبر بكثيير نعم نحن نمر بمرحلة مفصلية اما ان ينتصر الشعب ويحافظ على ارادته وكرامته وسيادته او تنحدر الكويت لهاوية الحكم الفردي نحن لن نسمح لك يا سمو الامير لن نسمح لك……*

طبعا البراك ده اتسجن علي كلمتين الي قالهم دول
انا هنا مش قصدي البراك كشخص ولا هو شخص حلو ولا وحش ولا ممول ولا لا دي بتاعتك انت
بس البقين الي قالهم دول ميقدرش عضو برلمان يقولهم بسهولة في مصر و في دوله كتير وهو بيكلم حاكم البلد

الفكره هنا ان لو عملنا انتخابات حرة بجد ممكن نطلع ناس مستقلين وممثلين لعموم الناس او علي الاقل عارفين ان اللي جبهم للمجلس هو عموم الناس واللي حيخرجهم من المجلس هو عموم الناس
يعني مصدر السلطة هو عموم الناس وحط مليون خط تحت كلمة مصدر السلطة
لان دة مصيبة سودا لاي حاكم وتقلب الترابيزة مش بس في الدول الجمهوريه لا ده في ظل الحكم الاميري والملكي

فموضوع الانتخابات والتلاعب فيها سواء الناعم او الخشن عشان نفصل ونقلل تاثير عموم الناس دة شيء مافيهوش هزار ومفتاح مهم من مفاتيح السلطة او الانقلاب عليها او الخروج عليها

٩
نرجع تاني
, للسؤال المهم ليه كل الحكام حاليا عندهم برلمانات

مع ان الناس كلها عارفه ان البرلمان ده ملوش تأثير , والحاكم عارف وعامل كده اصلا ومصممه اصلا علشان ميوجعش دماغه بالبرلمان , ليه المصاريف دي كلها ووجع القلب وانتخابات مجلس شعب كل كام سنه ومراقبين ووجع دماغ وتدخل ناعم وتدخل خشن وكل الناس عارفه ان كل ده فالكليتش

 

دة عشان ٦ اسباب

١٠

السبب الاول ان الحاكم بيكون محتاج البرلمان يساعده في خنق وتشتيت المعارضه , يعني انت لو حاكم ولاغي البرلمان من اصله ساعتها الناس هتقولك مفيش قدامنا حل غير الشوارع علشان نقول رأينا ونعارض لان مفيش باب معارضه ومشاركه في الحكم لكن مع وجود البرلمانات انت هنا بتقولهم

او يعني بتمثل ان في باب مفتوح للمعارضه وده كمان بيخلي يحصل تخبط في المعارضه نفسها في ان جزء منها بيكون شايف ان انت مينفعش تشارك في البرلمان وهو ملوش لازمه تحت هذا الحكم القمعي
وجزء تاني بيكون شايف ان المعارضه مهمة في اي ظرف

ولازم نشارك حتي لو هامش الحرية صغير ونناضل

, فانت كديكتاتور اول حاجه كسبتها من وجود البرلمان انك هتقدر تصيع عالمعارضه بحجه ان في وسائل مشروعه للمعارضه وكمان هتخليهم يتخانقوا مع بعض

يعني لو حد قال انه معارض ومش عاجبه قوله
انزل شارك في هذا العرس الديمقراطي وبلاش السلبيه دي ودعونا نبدا التغيير من انفسنا
وطبعا انتو عارفين بقيت الحكايه اللي بنسمعها قبل كل انتخابات

 

١١

 

السبب التاني , ان احنا مبقناش عايشين لوحدنا دلوقتي والدول بقي لازم تاخد بالها من شكلها قدام المجتمع الدولي والعالم بره , وعلشان نكون واضحين قدام المواطن الاوروبي والامريكاني اللي بيصوت بره لان حكومات الدول مبيفرقش معاها الكلام ده
فأنت كديكتاتور شكلك مش هيبقي لذيذ لما تبقي حاكم وكمان معندكش

برلمان اللي المفروض بيمثل اراده الشعب
يعني البرلمان كده زي حته الورده الي بتتحط في الجاكته
بالذات لما يكون تبعك وايدك محطوطه عليه ومسيطر عليه فتخليهم يعملوا حاجه وقوانين انتا عايزها
وبعدين ترجع تقول “دي اراده الشعب” والبرلمان موجود والكلمتين الي كلنا برضة عارفينهم من المحيط للخليج

١٢
السبب التالت

الريس مش فاضي يابني , الريس والملك والأمير دايما وراهم مسؤليات كبيره والراجل مش فاضي وهنا بيجي دور البرلمان فبيكون فيه حبه قوانين كده او قرارات اقل اهميه من الباقي من الناحيه السياسيه
يعني قانون الحضانه والجواز والطلاق والمرور والمعاشات والمخالفات والصرف الصحي

وقوانين البناء والكلام ده
فبدل مالحاكم يوجع دماغه في الكلام ده فبيتساب للبرلمان

 

١٣

, رابع حاجه ليه اشد الدكتاتوريين بيبقي عندهم برلمانات
ان يبقي في حاجه نضرب فيها كشعب بدل منقول ان الرئيس مبيعملش وننتقده ونروح فداهيه لاننا حنهاجم الحاكم
فالحل ان احنا نخبط في البرلمان

والنواب الي بيناموا والنواب الي مبتحضرش الجلسات واللي مش بنشوفهم الا لما يكون في انتخابات
حاجه كده تركب مع الموضوع بتاعانتقاد الحكومه و الوزراء في الحاجه الغلط بس و يمجد فالحاكمفيالحاجه الحلوه
طبعا لان سياده الرئيس او الملك مبيكونش ليه دعوه بالمصايب وبيكون هما بس السبب في الرخاء

ودي حاجه برضة تركبها كده معصوره الحاكم الي اتكلمنا عنها في حلقه ميكافيلي
مع ان لو في مشكله فالصرف ولا الميه ولا الوظايف في دايره واحده هتبقي مشكله النايب ولا المحافظ ولا الوالي بتاع الحتة دية اما لو كل الدوائر فيها نفس المشاكل دي مشكله هيكلية في النظام حضرتك
يعني البرلمان بيكون وظيفته يشيل النقد والشتيمة بدل الحاكم

١٤

خامس حاجه بقي هي القانونيه
الحاكم مهما وصل الجبروت بتاعه محتاج قانون يحكم بيه وان افعاله يكون شكلها قانوني وده بيكون دور البرلمانات بتاعتنا من المحيط للخليج , الرئيس ياخد قرار او يطلعلنا بإتفاقيه والبرلمان يأمن ويوافق عليه علشان الحاكم كده يبقي شكله كيوت والراجل مبيعملش حاجه ضد اراده نواب الشعب

و دة بيدي قانونيه للانظمه بس مش شرعيه وفي فرق كبير جدا بين القانونيه والشرعيه
مثلا في امريكا كان زمان في قوانين موافقه عالعبوديه بس هل القانون ده كان شرعي واخلاقي مبني عالموافقه والرضا والصالح العام ولا مبني علي فرض القوة والامر الواقع دة الفرق بين القانونية والشرعية بس دة مش موضوعنا دلوقتي

المهم البرلمانات بتاعت اي ديكتاتور مهمه جدا لانها بتدي قانونيه وبتخلي القانون كده اداه في ايد الحاكم
يشرع قانون فكل افعال الحاكم وسياساتة تكون قانونية ويجرم اي حد مش علي هواه مش على هوا لحاكم

١٥
سادس حاجه واخر بقي ودي نقطه مهم تشرحلنالية اي ديكتاتور بيعمل برلمان مع ان كل الناس عارفة ان برلمان كرتون
الانظمة دايما محتاجه نخبه وطبقه تقف في ضهرها ومصالحها توافقها مصالح النظام
, البرلمانات ديه بتكون عامله زي شبكه المصالح , شجره منافع ترتبط بالنظام , فالنظام بوجود اعضاء البرلمان

بيخلق نخبه مصالح مرتبطة باستمرار الوضع كما هو علية
, مثلا نواب الحزب الوطني , حزب البعث او حتي اعضاء البرلمانات الي بتشكلها بناءا علي تقارير المخابرات والامن الداخلي في دول تانية
دول شجره مصالح ومنافع , ال300 ولا ال500 شخص اعضاء البرلمان

بينجحو بناءا علي دعم او قبول النظام وبالتالي بيدافعوا عن النظام فبدل ما انت عندك 10 ولا 15 واحد فأيديهم السلطه وفوقيهم الملك او الرئيس
لا انت عندك 400 و 500 واحد منتشرين في كل دايره ومدينه في البلد مستفيدين من وجود النظام واستمرارهم لان هو الي وصلهم للمكان ده
و النظام بيفتحلهم من ناحيه تانيه او يغمض عينيه علي فسادهم ومشاريعهم لان هدف النظام انهم يكونوا معاه واقويه بيه , وهما هدفهم النجاح المالي والمعنوي اوانه يكون كبير العيله او كبيرالمنطقه او ياكد زعامتة للعشيرة او الطائفة او القبيلة والكلام بتاععضو المجلس جه وعضو المجلس راح
فولاء الاعضاء دول الاصلي للمصالح الشخصيه

اللي النظام ساعدهم فيها او سكت عنهم و علي فكره مش لازم يكون كل اعضاء المجلس فاسدين
لا, هما مصالحهم في استمرار الوضع اللي ينجحهم
لتكنش فاكر ان الاحزاب الحاكمه عندنا فكل الدول العربيه من المحيط للخليج معموله عشان المواطنو عندهاالتزام الحزبي وقاعدة جماهيرة والكلام الحمصي ده
دي شجره منافع ومصالح تحمي النظام والحاكم وتدافع عنه في كل مربع ودايره مهو النظام لما يتزور الانتخاابات وتقفل علي ده وده وتختار مين البي بينجح

بيكون ده هدفهربط الناس دية بيها

شوفت بقا لية كل الانظمة الاستبدادية تقريبا في العالم بيكون عندها برلمان وبيحرصوا على كده

الديكتاتوريه دي معلمه مش اي حد معدي كده يموت الناس ويستولي علي الحكم ينفع يبقي ديكتاتور

١٦
في الحلقة دية

شوفنا برلمانات زمان وفهمنا لية برلمنات شبهاها

بس برضة لسة مشوفناش حل لموضوع التعليم دة وموضوع الفقر وتاثيرهم علي الانتخابات

انا وانتا عارفين في ناس كتير بيكلمونا في الموضوع ده

مينفعش نشارك عموم االناس في الانتخابات هيودونا في داهية

اكيد في حل واكيد في فلاسفة فكرت في حل
دة حيكون موضوعنا الحلقة الجاية مع فيلسوف الحلقة الجاية

ما تنسوش تعملولنا شير ولا يك وسبسكريب

 

شارك الحلقة على: