الفلول و الثورة اللي خربت البلد | الحلقة 3 كاملة

الحلقة دي بتشرح هل فعلا ثورات الربيع العربي ورا الحرب الأهلية و خربت البلد و بنستعين بالفكر السياسي المحافظ و ادموند بروك \بيرك عشان نعرف ليه ناس مش فلول بعد ثورة يناير قالوا ولا يوم من أيامك يا مبارك وبن علي والقذافي و …. we discuss the relationship between Edmund burke thoughts and the Arab spring OmElseiasa is an Arabic program with english subtitle to explain political philosophy in a very simple words

قائمة الكتب و المراجع المستخدمة لإعداد هذه الحلقة
الأسس الأخلاقية للسياسة – إيان شابيرو
حقوق الإنسان – توماس بين
المشكاة -أيمن ابورابح
تأملات حول الثورة في فرنسا – ادموند بيرك
شرور الثورة – ادموند بيرك

الحلقة الثالثة من برنامج أم السياسة بتشرح ليه فيه ناس مش فاسدين و لا منتفعين ولكن مقتنعين إن ولا يوم من أيامك يا بن علي أو يا مبارك؟ وليه في عز ذورة أحداث الثورة كان فيه ناس مش عاجباهم الثورة ولا فكرة التغيير بالشكل ده؟
الناس دي فكرها السياسي محافظ اللي مؤسسه هو الإيرلندي ادموند بروك اللي كان مؤمن بأن التغيير مينفعيش يكون عبر ثورات تهدم كل حاجة موجودة، و أن الحل الأمثل هو التغيير التدريجي.
بروك شايف إن بدل ما نقول الشعب يريد إسقاط النظام، نقول الشعب يريد إصلاح النظام وده بسبب إن التغيير السريع غير المحسوب بيؤدي لنتيجة عكسية غير اللي الناس نزلت عشان تحققها بما يقلل من المميزات اللي كانت موجودة أصلا.
زي كده ما حصل في مصر و تونس لما تبص للثورتين من ناحية الاقتصاد و الأمن و السياحة و نسب البطالة، و ما بالك بقى بالحروب الأهلية في ليبيا و اليمن و سوريا.

ادموند بروك كان متأثر بأحداث الثورة الفرنسية في فترتها الأولى والخراب اللي كان حاصل في فرنسا في الوقت ده، وكان من أسباب بلورة الفكر المحافظ عنده.

وعلى فكرة، كل واحد فينا جواه فكر محافظ بشكل أو بآخر! يعني لو انت مش محافظ في الأفكار السياسية و عايز تغيير شامل و جذري، ايه رأيك في التغيير الجذري في الدين؟ أو في السلوك الشخصي و أسلوب الحياة و التفكير: مش كل الناس ح تقول لك يالا نغير شغلنا بكرة الصبح و نهاجر على بلد تانية مثلا ونجرب مش مهم العيال و المسؤوليات

عموما، الناس بتكون محافظة في أفكار معينة لما بيشوفوا إن المخاطر و التضحيات عالية من وجهة نظرهم.
أهلك و أصحابك مش ح يقتنعوا لما تشتمهم يا فلول يا فسدة يا عبيد أصل محدش بيقتنع لما تشتمه

العقد الاجتماعي من وجهة نظر ادموند بروك معمول بين الناس اللي عايشة و اللي ماتت واللي لسة ح يتولدوا، يعني فيه مساهمات قبل ما نتولد من عادات و تقاليد راسخة فمينفعش نقول ح نهد كل ده ونبتدي نشتغل من الأول خالص.

فكر بروك فاتح باب للحكام الفشلة إنهم يعملوا تغيير وزاري هنا أو زيادة معاشات هناك على شوية تعديل قوانين بحجة إن التغيير لازم يكون مرحلي وبشويش، لأن الأفكار التانية اللي مش على مزاج الحاكم ح تكون وحشة و مش من مجتمعنا.

أقوى رد على ادموند بروك كان من توماس بين اللي كان معارض لفكرة الملكية الوراثية و مؤيد للثورة الفرنسية، توماس سأل بروك:
لو حضرتك بقيت مسجون في سجن الباستيل الفرنساوي دلوقتي وطالع عين أبوك، ح يكون برضه عندك نفس الأفكار المحافظة دي؟

فيديو الحلقة بيتساءل: امتى نعتبر إن التغيير اللي بيحصل فعلا تغيير حقيقي؟ أو ديكور؟
وإنه تغيير للعلاج مش مسكّن عشان يبقى الحال كما هو عليه؟

وأخيرا:
الخراب و الدمار ده اللي حاصل – ده بسبب الناس اللي خرجت معترضة و للا بسبب الناس اللي قتلوهم عشان الوضع يستمر كما هو عليه؟
مش يمكن يكون كل ما الحكام اتغيروا أسرع و استسلموا للتغيير كان الخراب و الدمار أقل؟

شارك الحلقة على: