تاريخ البرلمان – مقطع من الحلقة ١٢

كيف كانت البرلمانات عبر العصور وكيف تطورت من مجالس استشارية للحكم الي برلمانات القرن ١٧ وال ١٨ وال ١٩ في اوروبا او البرلمانات في بلادنا حاليا

اجزاء من سكريبت الفيديو تاريخ البرلمان

, من عصور قديمه جدا كان فيه مجالس للحكم ,سواء من كبارات البلد او اغنياءها او شويه ناس مستشارين كده

, يعني تلاقيهم جمب الحاكم كده ويجمعوا معاه شوية ويتكلموا مع بعض

يمكن يكون اول برلمان مشابهه للبرلمان بتاعه الايام دي كان برلمان بتاع ليون , دي كانت دوله موجوده في شمال اسبانيا والبرتغال حوالي بين القرن ال10 ال12

الملك بتاعها كان مزنوق في حرب كده وعايز دعم فدعي ممثلين للشعب عشان ينضموا للبرلمان بتاع الاعيان والنبلاء

وحط خط تحت كلمه الملك هو الي دعاهم من نفسه
, الموضوع فضل كده في كل الدول لفترة طويلة الحاكم من نفسه يجيب شويه ناس مستشارين او يعمل اتفاقيه مشاركه علشان يكسب دعم النبلاء وكبار ملاك الاراضي, يعني لو ملك مش قوي

, المهم عضويه البرلمان دي كانت بالتعيين من الملك او بالوراثه بناءا علي العيلة او الاملاك

او اي حاجه ملهاش اي علاقه بعموم الناس
وتأثير القرارات بتاعه المجالس دي استشاريه , في الغالب مش ملزم اوي الا يعني لو الملك ضعيف او حاجه ,وولاء اعضاء البرلمانات دي او سميه المجالس الاستشاريه هو للحاكم , الي حطهم في مكانهم او ولائهم لمصالحهم وعيلتهم الشخصيه وفلوسهم الي خليتهم

اعضاء في البرلمانات دية مش للشعب لان عموم الناس ملهاش دور في الحكايه ولا هما السبب في وصول الناس دية لعضوية المجالس دية الشعب

, طبعا النقله لبرلمنات الايام دية بتاعت السويد والنرويج الايام دي مجتش مره واحده دة اخدت وقت طويل وعلي مراحل
وكان من اهم مراحل التحول كانت فكره الضرايب ان الناس والنبلاء وملاك الاراضي بالتحديد كانو عايزين يحدو من قدرة الملك
في فرض اوزياده الضرايب
, وبدأو من أول فكره ان زياده الضرايب مش هتفرض الا بموافقه الممثلين بتوعهم و طبعا جة دور البرلمان عشان يلعب الدور دة
بس طبعا ولا كان ليهم تاثير مين الي بيحكم ولا الملك يعمل ايه في بقيه الامور

ر مع التطور شويه شويه ووجود ملوك ضعفاء وكمان زياده قيمه الفرد واستمرار الضغط عالحكام من الاغنياء وملاك الاراضي وساعات من عموم الناس

ووصلنا للبرلمان الانجليزي بتاع القرن ال17 وال 18

, البرلمان الانجليزي كان متكون من مؤسستين مجلس اللوردات وده الي بيكون في العضويه بالوراثه يعني انت ابوك من النبلاء واللوردات فهتكون من بعده عضو فيه او انت اصلا مع نفسك كدة راجل غني كدة وملو هدومك , المؤسسه التانيه هي مجلس العموم ودول اعضاء كان بيتم انتخابهم بس مش كل الناس كان مسموحلها انها تصوت

في الانتخابات
التصويت المحدود ده كان بيخلي عدد معين من الناس يقدروا ينتخبوا اعضاء مجلس العموم
والناس اللي كان متاح ليها تصوت في الانتخابات كان لازم يكونو بيمتلكوا كميه معينه من الاراضي والكميه دي كانت بتزيد لو الناس عاوزه يتسمح ليها انها ترشح نفسها لدرجه انه كان بيتقال سعات ان مجلس العموم

يقدر يشتري مجلس اللوردات 3 مرات , دليل علي الغناء الفاحش اعضاء المجلس حتي بالمقارنه مع الطبقه الارستقراطيه
والبرلمان الانجليزي مكنش استثناء في موضوع انفصال اعضاءه عن عموم الناس دة كان شيء عادي
وعلشان كده جان جاك روسو الي شفناه الحلقه الي فاتت كان شايف ان البرلمان بالمنظر ده عمره مهيشتغل لمصلحه الشعب لان عموم الشعب اصلا مش مسموحله انه يشارك
واللي وصل اعضاء البرلمان دول لمناصبهم مش عموم الناس

, اعضاء البرلمان طبقه لوحدهم بيعبروا عن مصالح الطبقه دي ويكفي علشان تتخيل القصه دي عامله ازاي هقولك ان 1 بس من كل 12 راجل بالغ كان له حق التصويت , الرجاله بس

ولما الدنيا اتعدلت شويهوقللوا الشروط المطلوبه من ملكيه الاراضي والاملاك كان واحد من كل 6 رجاله انجليزي له حق التصويت بس طبعا ولا العمال ولا الفقراء ولا الستات ليهم حق للتصويت , عشان مكنش فيه افكار المساواه بتاعه قاسم امين علي اياميها
لحد ١٩٢٨ في انجلترا الستات مثلا مكنش بتصوت في الانتخابات

وكان يعني بينظر للست سياسيا انا رايها حيكون زي رأي جوزها اوابوها فملهاش لازمه تشارك معانا , فمكنتش بتصوت
من الاخر
دة برلمان اخره يدافع عن مصالح اعضاءه وبس والكريمة بتاعت المجتمع

شارك الحلقة على: