تطور الدولة غير الحديثة الي دولة قومية – مقطع من الحلقة ٩

بعد فترة من الزمن و كمان بسبب الثورة الفرنسية و شوية أسباب تانية بدأ يحصل تحول فى شكل البلاد من دول غير حديثة لدول حديثة. و دى كانت أول خطوة فى فكرة بناء الأمة. الدولة بقت معندهاش رعية و بقا فيه مواطنين كلهم مجتمعين و ليهم نفس الحقوق و الواجبات بدون النظر لهوية أو عصبية أو قبيلة.

اجزاء من سكريبت الفيديو كيف ظهرت الدولة القومية ؟

الحكام كانوا محتاجين يكون في ناس اكتر في حروبهم مهاو مافيش عبيد خلاص هما عايزين ناس تحارب وتكون بتحارب وهيه منتمية وبتضحي بحياتها عشان الدولة وحط تحت كلمة منتمية 10 خطوط عشان هنرجعلها بعدين.

وكمان مع ازياد التقدم الدولة بقا عندها القدرة انها توصل للمواطنين و تمدهم بالخدمات او تراقبهم وتعاقبهم. يعني وجود وسائل المواصلات والاتصالات و الطرق و جهاز للدولة يعمل احصائيات و يلم الضرايب بكفائة. كل ده زود فقدرة الدولة انها تمارس سلطتها علي المواطن عشان تدلعه او تطلع عينية المهم امكانيات الدولة وقدراتها تضخمت جدا.

و كمان زيادة عدد السكان خلاهم يبدأوا ينسوا موضوع القبيلة و العشيرة ده. ما هوه مش هينفع تعيش عمرك كله وسط القبيلة والعشيرة. فكرة المدينة الضخمه وحركة الناس للمدن من الاطراف عشان الثورة الصتاعية في اوربا خلت الناس تفقد الجزء الشخصي في تعاملتها اليومية
من الاخر التحول من ”جماين شافت” لل” جزيل شافت” طبعا انت بتضحك دلوقتي على جماين شافت للي تحول الى الجازيل شافت. المهم دة مصطلح الماني بياخدوه ذي ما هوا ذي مصطلح العصبيه بتاع ابن خلدون لي شفناه الحلقة لي فاتت. مصطلح العصبية بيترجم بالانجليزي وبيكون اصبية، نفس القصة.
اية بقا موضوع التحول من جمين الماين شافت للجزيل شافت دة هو التحول من القرية او الضيعة الصغيرة اللي التعامل فيها بالشخصي وبالبلدي كده الناس كلها قرايب او عارفين بعض الي المدينة اللي بتفقدها فيها الجانب الشخصي وبتحتاج اساس تاني للتعامل والثقة بينك الناس وبتفتح الباب لسؤال الهوية وانا مين ودول مين لان الناس اللي حوليك مختلفة عنك فبتسال اية الرابط بيك وبينهم وعلي اساس؟

(فيديو)

يا فندم..
ايه؟
هي السكة منين؟
سكة ايه؟
منين يودي الى فين؟
اقلك ومتزعلش؟
لاء حزعل، حزعل اوي. صحيح من خرج من دارو يقلل من قدارو. انت اس
ولي سئل طبعا على التحول الدوة من دولى غير حديثة الى حديثة، افكار الثورة الفرنسية وقيمة الفرد ابتدت ان الناس مبقاش بالعة موضوع الرعية ده والناس ابتدت بتفكر في حقهم في الحكم وتحديد سلطة الحاكم وفوق دة وده تطور علم الجغرفيا والخرايط واذاي ان كل دولة لازم تعرف حدودها فين بالظبط عشان تحدد مواردها.

واخيرا إتفاقيات وستفاليا. الاتفاقيات ديه انهت حروب بس بناء على الإتفاقيات دى بدأ يتم تعريف معنى السيادة و انها مطلقة على قطعة ارض مرسومة ومتحددة و ان لازم كل دولة تحترم الحدود. تحاول تحترمها يعني.
وظهرت فكرة الدولة ككيان مستقل معترف بيه وله حدود وملتزم بمعاهدات وفي اعتراف متبادل بين الدول بالسيادة علي اراضيهم واي بني ادم لازم ينتمي لدولة ما تعبر عنه حتي في خناقاته وعركته مع البني ادمين الثانية اللي في الدولة اللي جنبه.

من الاخر تحول مفهوم الدولة لما يعرف دلوقتي بالدولة القومية او Nation State بالانجليزي . لو حنقلها بلغة الناس لي بتطلع في التلفزيون وتلبس بدل حتلاقيهم بيقولو احنا دلوقتي عاشين في دولة ”وستفاليا” هما يقصدو الموضوع اللي بنتكلم فية دة.

الشكل الحديثة للدولة ده حط أول خطوة لفكرة بناء الأمة, يعني خلاص الناس اللي عايشين في حتة ارض لازم يكونوا كلهم كانهم من عصبية واحدة فالسلطة اللي بتسيطر على حتة ارض احتاجت تعمل عصبية جامعة شاملة لازم كلنا ننتمي ليها وطبعا لازم تكون فوق انتمائتك الاولية اللي حكينا عنها الحلقة اللي فاتت وبقى في حاجه اسمها الوطن موجودة علي حتة ارض متحددة. وكان الوطن ده لازم يتحول لمواطنين مش بيحاربوا بعض لأ دول حيبقوا امة واحده. المواطن كهوية جامعه شاملة لكل الناس وممكن كمان تلغي خالص انتمائات الاولية.

(فيديو)

انا مواطن مصري وعندي حقوق مصرية.
طبعا موضوع خلق الهوية والانتماءات لحاجة اسمها الوطن دة مكنتش بالبساطة ديه
ده كان فيها ترغيب وترهيب لدرجة مذابح وتطهير عرقي عشان نحاول نعمل هوية واحده تجمع الناس سواء بقا بلغة مشتركة ولا دين ولا عرق اصل ما كنش في دولة كل لي عايشين فيها حاجة واحدة. يعني مثلا سكان منطقة فرنسا 1700 والي 1800 كان ربعهم مبيتكلمش فرنساوى و الربع تانى الفرنساوى اللغه التانية بتاعته, دي فرنسا اللي هيه الفرنساوي كله والهوية والثقافة الفرنساوي كلها.

(فيديو)

الشهادة بتعتي من فرنسا
على كده بتعرف فرنساوي؟
طبعا خلق الهوية دة كان في شوية حروب دينية يعني، المهم، عشان تعمل امة بتعمل خليط من الترغيب والترهيب اللي بقا بعد كده جزء من دور الدولة وظيفتها واتسمي بناء الامة.

شارك الحلقة على: