قناة سويس السيسي و شرعية أولاد الحكام | مقطع من الحلقة ١٤

برغم شهرة وتعقيد الخلافات بين مرسي والسيسي ولكن تلك المشكلة موجودة في الجمهوريات من المحيط الي الخليج لاننا ببساطة لازلنا نستخدام الشرعيات القديمة

اجزاء من سكريبت الفيديو قناة سويس السيسي و شرعية أولاد الحكام | مقطع من الحلقة ١٤

يعني دول الملوك والامراء في منطقتنا الجميلة طيب الجمهوريات اية مش حتعلق عليهم ؟

في الحقيقة دول وضعهم اسواء وسؤال الشرعية محتاج اجابه مقتنعة ومعاها قوة اكتر لفرضها و سعات دعم خارجي

فالتلات حاجات اللي متحوطين بالقوة اللي بيدوا الشرعية وبيجاوبوا علي السؤال اللي هما “ النسب والدين والانجاز”  فيهم مشكلة والقلب مخوخ

فجمهوريات بقا فالمفروض نشيل فكرة النسب والتوريث كاجابة علي السؤال ويتبقي الانجاز او الدين  او لو انت قلبت جمهوية يعني حاجة حديث محتاج تفكر في اجابة حديثة علي سؤال الشرعية زي الجمهوريات في العالم بقا والانتخابات اللي بجد

بس لسخرية القدر سمعنا عن ابن مبارك وابن القذافي وابن عبد الله صالح وابن حافظ الاسد وفي بوادر كلام عن اخو بوتفليقة

ولسخرية القدر بنسمع كلام  مقتطع عن فكرة الخروج عن الحاكم

مهوا حضرتك في مشكلة حقيقية لاي رئيس مسك الحكم وهو يجاوب علي سؤال الشرعية  ؟ فتلاقيهم يدورا وبالذات في الفترة الاولي من حكمهم علي اي انجاز او اي مشروع ضخم  اي حاجة كدة كمحاول لاجابة السوال  يعني شرعية الانجاز

او يبحث علي دعم خارجي عشان يقوي مركزه وهو بيجاوب علي سؤال الشرعية واعادة خلق مفهوم النسب في الجمهوريات وسمعنا عن ابناء واخوات الحكام .. فطالما الحكاية قوة ومحدش عنده اي مصدر تاني للشرعية فابن او اخو الحاكم عنده حاجة زيادة عنهم وطبعا دة مفيدة للطبقات معينة في السلطة بس دة مش موضوعنا المهم خلق فكرة النسب من جديد لمنح الشرعية

مش بس لسخرية القدر الجمهوريات اللي عندها مشكلة مع الخطاب الديني  بتلاقيهم يركزوا علي فكرة الخروج علي الحاكم  لانها بتساعدهم في اجابة سؤال الشرعية للحاكم ؟

حضرتك احنا من المحيط للخليج اجابتنا علي سؤال الشرعية ومين اللي لة الحق يحكم هي اجابة قديمة متجمدة  اخرها القرن ال١٨ والباقي شكليات وانتخابات الرئاسة والبرلمانات دول معملوين لحاجة تانية خالص غير الشرعية

من غير انتخابات حقيقية اجابة سوال الشرعية في القرن العشرون والقرن والواحد والعشرين فيها مشكلة في بعض الدولة الاجابة مقبولة للناس فالحاكم محتاج قوة اقل ودعم خارجي اقل وفي دول الاجابة من جوه مخوخة وبيحتاج قوة تصل الي القمع القهر  والدعم الخارجي

وحتي مش عارفين يعملوا اي انجاز والمصيبة كمان لو الحاكم مات في الجمهوريات بالذات السؤال بيتفتح من الاول اللي اخد الموضوع بالقوة مجتاج يملا القلب باي اجابة علي سؤال مين اللي لة الحق يحكم وبناء علي اية ؟

في منطقتنا في مشكلة حقيقة مرسي والسيسي و قوات الشرعية في اليمن هي نفس المشكلة بس هنا العقدة في المنشار مخلوطة بتدخل خارجي علي صراع داخلي في مرحلة الناس عايز تجاوب السؤال بالطريقة الحديثة

نتيجة صغيرة من للي عملوا الناس  في تونس انهم فكرونا

ذكرتموا جيلا تجور ولاته        ان لم يبايع واليا او شاها

من منكم اختار الولاة ببيعة    من جاء يأخذها و من اعطاها

شارك الحلقة على: