كاتالوج بناء دولة عربیة حدیثة – مقطع من الحلقة ٩

دور الدولة فى بناء الأمة كبير الدولة علشان تبنى وتحافظ على الأمة بتقوم بخطوات كتير زى التعليم والخدمة العسكرية و الخدمات وان كل المواطنين يكون ليهم نفس الحقوق والواجبات بغض النظر عن الطايفة. الدولة لازم تبنى الأمة.

اجزاء من سكريبت الفيديو خطوات بناء الأمة

علشان يحصل بناء أمه و يبقى فى حاجه إسمها مواطن في دولة حديثة و عشان انتا تقول ان انا مواطن وتستخدم دة كهويه متعالية فوق انتمائاتك الاولية كهوية ليها حقوق ووجابات وعلشان نحمي الدولة من مصير سوريا والعراق وليبيا.

لازم الدولة تقوم بدورها فى بناء الأمم و خلق و تثبيت الهويات بالبلدي كده دول عبارة عن شوية حاجات الدولة بمؤساستها بتعمله عشان تبني وتحافظ علي الامة .

(فيديو)

الدولة ومؤسستها بتعمل حاجات زى التعليم اللى بيكون إجبارى و مش مختلف و اللى من خلاله الناس كلها بتتعلم زى بعض فأنت أياً كانت طايفتك شيعى سنى كردى علوي اي حاجة من ديه، بيكون انتمائك واحد وبتتعلم وتنشأ تحت سقف واحد تعليم واحد ومنهج واحد .
مناهج تتكلم عن البلد وافكارها وتاريخها ومتتكلمش عن تاريخك وعصبيتك وافكارك الا كجزء من ثقافه مكونة للشيء الاساسي اللي هوه الوطن و ماينفعش الدولة تتجاهل تاريخك وعصبيتك جتي لو كنتم جزء صغير جدا والا دة حيعمل رد فعل عكسي لا دة الدولة بتدخلة تاريخ وثقافة عصبيتك وتحطها كمكون من مكونات الكل.

(فيديو)

-اما بقا الجيش فعموم الناس لازم تأدى فيه خدمه بغض النظر عن الطايفه أو القبيلة أو الدين او اي حاجة من الانتماءات الاولية, و الوصول للمناصب بيكون عن طريق الكفاءة و ده بيخلى الولاء واحد. وللوطن مش للحاكم ولا العصبية اللي خلتك توصل للمنصب ده كل ده يخلينا نرفع ونحمي وندافع عن نفس الحاجه فننصهر كلنا مع بعض وننتمي للوطن.

– زائد طبعا الخدمات من مياه و كهربا وطرق وكباري و هكذا الحاجات اللى القبيلة او الطايفة او انتمائتك الاولية عموما مبتقدرش تعملها لأن قدراتها محدوده مهما كان عددكم ومش حتعرف تخصصها لناس محددة.
لكن الدولة بسبب مصادر دخلها الضخم وقدرتها المتضخمة بتقدر توفر الخدمات دى. لكن لازم لكل المواطنين سواسية فبتربطهم بيها اكتر بغض النظر عن هما جاين من قبيلة ايه وطايفة ايه فانت مش محتاج القبيلة والطايفة عشان تاخد خدمة احسنانت تاخد الخدمة لمجرد اني انت مواطن بس موطن فليلك حق في الخدمات دية ذي اي مواطن تاني.

وكمان الدولة بتأمنك و في قانون بيتطبق على الكل سواسية بغض النظر عن انتماتهم الاولية يعني ببساطة تكلمنا عن العدل.

(فيديو)

العدالة حدث ولا حرج.. يعني بشلون بدي شبهالك اياها العدالة عنا؟ يا ابي بتلاقي ها الاجانب والسواح بيجوامن اخر الدنيا لعدنا ليتفرجوا علعدالة والنظام والقانون..

فانتا كمواطن مش محتاج الطايفه والقبيله والعيلة عشان تحميك وتقول انت من بيت مين ولا من عيلة مين ولا من طايفه مين ولا من قبيلة مين فهنخاف منك؟
لا ده انت عشان تاخد حقك مش محتاج الكلام ده كله ولو اتعاركت مع حد من عيلة جامدة او من طايفه جامده او من دين او من الاغلبية مش مهم /الدولة بتيجي تطتبق القانون وبس.

و حتى انت لو اختلفت مع رئيس القبيلة او الطايفه او العشيره او اي حاجة من ديه فالقانون بيطبق عليك وعلية. ببساطة الدولة لا تري انتمائتك الاولية غير في الانشظة الثقافية.

وكمان مشاركتك في قرارت الدولة وتدخلك حتي لو بدور بسيط في تحديد اللي بيحكم وتوجهات الدولة واحساسك ان الدولة ديه بتعبر عنك وعن ثقافتك حتى لو انت اقلية. حط بقا فوق كل ده وده اللغة الرسمية للدولة كمكون ثقافي و العلم و النشيد الوطنى و المنتخب, حتى دور المنتخب.

(فيديو)

كل ده بيحسسك ان كل المواطنين جزء من البلد دى و مشتركين مع بعض فى حاجات كتير جدا. ومبيبقاش حاجه اسمها العصبية الحاكمة والرعية. وحتى لو احنا مختلفين شوية في انتمائاتنا الاولية ديه، دور الدولة في بناء الامة بيحل الموضوع دة.

وعلى فكره انت ممكن تجيب ناس ملهاش اي علاقة ببعض تعمل منهم امة واحدة مهوا موضوع الوطن والهوية دة شي مخترع. كندا مثلا هتلاقي واحدة ابوها بوذي هندي تتجوز وا حد ابوه مسلم سني عراقي والاولاد بعد جيل واحد ميفتكروش اصلهم غير في الحفلات كده وهوما بياكلو ويبقوا هما مواطنين كنديين وميعرفوش حاجه غير كده.

دولقتي بقا تعالوا نركب كل دة علي بعضة يمكن نفهم اية اللي بيحصل حولينا واحنا رايحيين فين

شارك الحلقة على: