ليه الأحرار بيدافعوا عن صوتهم الانتخابي؟ | الحلقة 13 كاملة

الحلقة الثالثة عشر

لماذا تعتبر الانتخابات جزء من قيمتك كانسان بغض النظر عن النتيجة وبغض النظر عن مستوي تعليمك ومستوي تفكيرك ؟ في ضوء أفكار جون ستيوات ميل نستعرض قيمة الحرية كسبب رئيسي لرفضه للاستبداد .. ثم نعرض اهم اقتراحاته لضمان أفضل نتيجة للانتخابات وأخيرا ننتقد أفكار ميل

سكريبت الحلقة

(1)

موضوع انتظار المستبد المستنير ده كله مشاكل

خلاص تعالوا نعمل ديمقراطية وإنتخابات, بس حنعمل في تأثير الفقر والتعليم علي النتيجة بتاعت الانتخابات خلينا صرحا مع بعض

إيه الحل؟

إية رأيك مثلاً لو منعنا شوية ناس تصوت لحد مايكونوا جاهزين و كمان خلينا المتعلمين او اللي معا دكتوراة مثلا صوتهم بصوتين في الانتخابات ؟ ونخلي الانتخاببات علنية وكل يشوف ورق كله عشان الناس تخاف ترتشي وتبيع اصواتها
لو فكرت في كدة كانك بتفكر ذي الانجيليزي جون ستيولرت ميل بس هل ياتري بتفكر ذية في الحاجات التانية ؟

(2)

أتكلمنا الحلقات اللى فاتت عن روسو وأفكاره وإزاى كان شايف أن البرلمان بتاع القرن ال 18 أو برلمانتنا بتاعة دلوقتى مش بتحقق الارادة العامة للشعب، وأن هى بتكون نخبة ، أو بتكون أداة فى أيد الحاكم.

وشفنا كمان أهم 6 أسباب ليه اى ديكتاتور بيكون عنده برلمان

أفكار روسو عظيمة جدا، بالذات فى ان الحاكم الحقيقي هو الارادة العامة للشعب ودة كمان بيحد من سلطات الحاكم ، بس المشكلة كانت إن الناس تتجمع فى حتة واحدة و دة مش عملي

وكمان موضوع أن الشعب المتجانس دى غريبة شوية.

وهنا جه دور فيلسوف حلقتنا جون ستيوارت ميل.

احنا هنتكلم عن جزء معين بس من أفكاره الجزء الخاص بأفكاره للإنتخابات والبرلمان ونخدها مدخل لافكاره التانية

(3)

ميل أقترح إقتراح حلو وسأل هو إيه المشكلة لو بقى عندنا برلمان مستقل ومعبر عن الارادة العامة للناس وفى نفس الوقت بيحد من سلطات الحاكم
وبكده نكون خدنا الحلو من هنا ركبناه على الحلو من هنا.

(4)

ميل كان ليه رأى في موضوع الحكم المطلق والمستبد المستنير دة مبنى على شئ جديد خالص. هو كان رافض الاستبداد وعايز مشاركة الناس في الانتخابات مش عشان المستبد المستنير دة مش مضمون ومش علشان الارادة العامة زى ما كان روسو عايز ومش عشان المستبد مش حيشتغل لمصلحة الشعب والفساد والكلام دة .

هو دخل دخلة تانية

هو شاف ان التصويت والانتخابات مهمة عشان الانسان يحس بنفسه كإنسان جكزء من قيمة الحرية
ميل ركز علي حرية الاختيار وتاثيرها علي الفرد واحساسه بالانتماء للبلد واحساسه ان البلد دى بلده

هو قال أن الاستبداد فى حد ذاته حاجة زفت للإنسان بغض نتائج الإستبداد سواء إقتصادية ولا إجتماعية ولا ولا ولا وأن التصويت لازم يكون حق للإنسان عشان خاطر هو إنسان وبس
بغض النظر مين هيكسب ومين هيخسر في الانتخابات
الفكرة في المشاركة نفسها اللي لو مش موجود بتخلق انسان سلبي تابع غير منتمي

ميل دخل دخلة كدة زى دخلة عبد الرحمن الكوكبى فى أثر الاستبداد على النفس البشرية

يعنى بالبلدى هدفك أنت كإنسان مش ان أنت تأكل عيش وحلاوة ولا … تأكل جاتوه

أنت هدفك الحرية وقيمتك كبنى آدم تبقى حر وتختار
حر تختار بمزاجك. فعشان كدا لازم تشترك في السياسة والانتخابات مهما كنت لانها بتأثر عليك

ميل كان بيقول ان افضل انك تعيش سقراط ( فيلسوف يعني) قلقان وحيران من انك تعيش خنزير مبسوط وسعيد
كانه بيقول ان هدفك مش تاكل وتشرب وتنام
وما ينفعشي حد يعاملك كدة ويختارلك ويقررلك
الحرية دة قيمة وهدف لوحدها

(5)

تحس هنا أن ميل بيرد على أفلاطون ومثال المركب اللي شوفنا في الحلقة السابعة وبيقوله يا أستاذ إحنا مش هدفنا المركب توصل بسرعة وتكسب فلوس اكتر وإن البحارة كدة كدة هيغرقوها. وان المركب اللي هي البلد تتغني

أحنا هدفنا الرئيسى ان البحارة اللي هما الشعب يحسوا ان هما بنى ادمين مش حيوانات أو تروس ملهمش لازمة.
مين قالك يا ان هدف البحارة اصلا الوصول للميناء بسرعة والمكسب الكتير مش يمكن يكونوا واخدين المركب بيتفسحوا ولا رايحين فرح او رايحين يصلوا

يعني لو الزمن دار بشكل مختلف ممكن تروح تصلي تلاقي جون ستيوارد ميل واقف في الجامع بيقولك
لقد كرمنا بني ادم – الفرد الانسان – وربنا حيحاسبك علي اختياراتك
ويكلمك عن فكرة التكليف فلو مافيش حريته اختيار طيب اية — انت مش هدفك تكون اقوي واجمل واحد لا انت طاوس ولا أسد انت بني ادم هدفك حاجة تانية
وحقك في الاختيار دية ملهاش علاقة بكونك متعلم او امي   غني فقير   طويل قصير

(6)

ببساطة ميل بيقول انك بتصوت في الانتخابات وتختار عشان دة حقك كانسان ونابع من الحرية المرتبطة بيك كانسان واحساسك بذاتك في المشاركه في اختيار مستقبلك
بغض النظر عن النتيجة وبغض النظر عن مستوي تعليمك
واللي خياخد حقك قي الاختيار كانه بياخد الجزء دة من ادميتك

(7)

طبعا الدخلة بتاعت ميل دة أثرت فى كتير من اللى اتكلموا عن الحرية وحقوق المرأة والإنسان ودة حنرجعله في حلقات تانية

بس دايما هتلاقى ميل حقه مهدور شويتين في الشهرة في الدول اللي زي حالتنا , فهتلاقى ناس في الشارع ممكن تكون عارفه مين روسو ومين كارل ماركس حتي لو مش عارفين افكارهم بالظبط بس عارفيين اساميهم بس ميل قليل لما تلاقى حد عادي عارفه مع ان اي كتاب بيتكلم عن الحريات لازم يعدي علي افكار ميل .

بس الغريبة ان كان في بعض الكليات فى أسبانيا أيام الحكم العسكرى كانوا بيعدوا بسرعة على أفكار ميل.

أصل بصراحة برضو دخلته مش حلوة وهو بيقول ان أهم حاجه للانسان هي الحرية وبيربطها بالسياسة . الكلام ده ميأكلش عيش مع الديكتاتورية والعسكرية ويجيبلهم حساسية. فالحكاية بتاعت تجنبه دية شكلها مقصودة كدة

(8)

طيب لو قولنا ان الإستبداد ده وحش وإن المستبد المستنير ده انتظاره بيبهدلنا , وموافقين على الإنتخابات لان دة حق الانسان في الاختيار. وعايزين نجيب برلمان عدل

بس إحنا محتاجين ضمانات. ضمانات ان مش بعد كل ده يجيلى حكومة تلبسنا فى الحيطة.

هو كان قلقان وعايز يضمن ان عدد المصوتين اللى مش متعلمين ميلبسوناش في الحيطة ويجبولنا ناس جهلة وفى الأخر نلاقى نفسنا رحنا في داهية

(9)

ميل كان له حبة أفكار كدة،نقدر نلخصها في خمس حاجات
اولها الإقتراع المكشوف العلني، و دة عكس الإقتراع السرى اللي بيحصل دلوقتى، بمعنى أن كل الناس تبقى عارفة وشايفة على عينك كدة أنت دخلت تصوت لمين؟ فا مش هتخوش بقى تستخبى ورا ستارة،
لأ أنت بتقول يا جماعة أنا رايح اصوت لدة وادى ورقتى اهى، ونبقى عارفين ان الراجل دة صوت لده.

هو شاف ان لو الشخص عارف ان إختياره هيكون متشاف ومعلن فهو بنسبة كبيرة مش هيسئ إستخدام صوته, ولا هيختار المصلحة الشخصية ودة بناء علي فكره كدة ان اللي متاخفش تعمله في العلن بيكون صح غالبا

وإن كمان الاقتراع المكشوف هيقلل نسبة الرشاوى الإنتخابية فمش هنلاقى بقا العيل الصغير اللى بيدخل معاك يشوف انت انتخبت مين ويجبرك تنتخب حد معين ولا الورقة اللي ب 100 جنية المقطوعة نصين نصف تاخد قبل ما تدخل تصوت والتاني بعد ما تطلع

لا ساعتها هيكون على عينك يا تاجر ومعروف مين أنتخب ومين مانتخبش.

فأنت لو أنتخبت شخص فاسد عشان يعملك مصلحة شخصية هتكون معروف ولو شخص أتعرف انه بيقدم رشاوى فالناس اللى انتخبته هيكون اتعلم عليهم برضة وكله حيخاف من الفضيحة .
(10)
تاني حاجة أكد عليها ميل هو الفصل بين السلطات ودة حنيجيله بالتفصيل لما نتكلم عن الحاج مونتسكيو
تالت حاجة فكرة ان يكون في دائرة عامة ودائرة خاصة
الدائرة الخاصة دة فيها حقوق وماينقعش اي حد حتي لو حكومه منتخبة تتدخل في الدائرة الخاصة حاجة كدة اعقد من فكرة الحقوق التلاتة بتاع جون لوك اللي شفنها الحلقة العاشرة بس موضوع الدائرة الخاصة دة بتاعت ميل حنجيله بالتفصيل بعدين في حلقات تانية

(11)

رابع حاجة قالك ان عضو البرلمان مايخدش مرتب لانه بيشتغل للشعب اصلا ودة واجب عليه وكمان ميل طلب تحديد مصاريف الحملة الانتخابية يعني عشان اللي معاه فلوس ميأثرش علي الناس من كتر الدعاية

(12)

أخر حاجة اتكلم عليها ميل عشان نضمن ان النتيجة النهائية بتاعت الانتخابات ماتوديناش في داهية
هو اقترح بسرعة كدة حبة قيود على التصويت

عشان يقلل شوية من تأثير الناس اللى مش متعلمين, فكان بيقول ان هما ميصوتوش لفترة محددة او ان يكون في مراحل أو مثلا يكون من حق الناس المتعلمين يصوتوا مرتين يعنى مثلاً كانه بيقول اللى معاه دكتوراه هيصوت مرتين علشان نوازن مع اللي مش متعلمين

بس خلى بالك هو شاف فكرة الحد من تأثير الناس اللى مش متعلمة دى أو منعهم من التصويت لفترة معينة ومش على طول ومينفعش تتاخد حجه علشان نمنع الناس على طول, ده لو حصل بس علشان نجهزهم.

أصل ميل أهم حاجه بالنسبة ليه واللى بتحركه وى ما وضحنا هى حرية الإنسان واختياره ففكره تحديد التصويت دة حاجة عارضة وهوا ماركزش عليها اوي
(13)

طبعا واضح ان افكار ميل عن الحريات واهمية الانتخابات والمشاركة واثرها علي الانسان دة تخلينا نحط ميل في خلاط ام السياسة عندهم واكيد مش عندنا الايام دية
بس السؤال هنا لو افكار ميل حلوه كدة لي هما ما اخذوش الضمانات بتاعته وليه مش حينفع احنا نطبقها كلها
يعني ماشي الحاكم اللي في ايدة كل حاجة دة وفكرة المستبد المستنير دول وحشين ذي ما شوفنا مع هوبس وافلاطون بس برضة
البرلمانات عندنا زي ما شوفنا في الحلقة اللي فاتت وضعها زي الزفت ولسه في مشكلة الفقر والتعليم فهل افكار ميل فعلا حتحل المشكلة تمام ؟
(14)
او حاجة هي موضوع الحد من مصاريف الحملات الانتخابية
دة حلو وموجود في بلدان كتير بس في الايام بتاعتنا الموضوع اعقد من كدة لان مثلا في بلدنا الجميلة في مرشحيين بيملوا الدنيا دعايا في الشوارع وبعدين يقول دول حبابيبي بيجاملوني
واللي في مصر فاكرين كويس الشغل اللي كان بيحصل ايام كمال الشاذلي
وفي مرشحين في دول تانية بيكون عندهم محطات تلفزيون او جرايد ومجلات فالحكاية اعقد من اقتراح ميل
الفكرة كويسه بس التطبيق محتاج ضمانات بالذات في بلدنا الجميلة

تاني حاجة قالها ميل هو موضوع ان اعضاء البرلمان مايخدوش مرتبات
بس دة كدة كانك بتقول لعضو البرلمان ياخد رشاوي عشان يعيش او يشوف حد يصرف عليه لو هو مش غني اصلا

(15)

اما بقا لو بصينا على فكرة الإقتراع المكشوف اللى ميل أقترحها عشان نضمن ان الناس بتصوت للصالح العام مش مصالح شخصية ضيقة او بالرشاوي .. حنكتشف ان الكلام دة بلح

لان طبعا مش محتاج اقولك ان لو سمعنا كلام ميل في الموضوع دة الحكومات بتاعتنا حتفتش علي الناس وحتقبض علي اللي يصوت ضددها ما خلاص عندهم الكشوفات وعرفين مين صوت لمين
لا وكمان اصحاب المصانع اللي حينزلوا الانتخابات حيرفضوا كل العمال اللي مش حيصوتلهم في الانتخابات مهوا كله علي المكشوف بقا .

طب هل الحكاية برضة كدة في السويد والنرويج ؟ يعني الاقتراع العلني اللي ميل اتكلم عنه برضة ما ينفعش عندهم ولا هما شعوب مختلف وحكوماتهم حلوه وكيوت ؟

(16)

طبعا فى تجارب كتير اتعملت عشان تشوف الحكاية دية وتحللها .

أحنا هنا هناخد المثال الى دايما بيضربه ian shaprio.

التجربة أن احنا بنجيب بقرة ، ,وبنطلب من مجموعة عشوائية من الناس أن هما يحددوا وزن البقرة دى بمجرد ما يبصوا ليها من غير ما يوزنوها. الناس دول فى منهم خبراء فى البقر، ويعرفوا كتير جدا عنه، و فى ناس تانية عمرهم فى حياتهم ما شافوا بقر، هنقسم الناس دول مجموعتين عشوائيا ،
المجموعة الأولى هيكلموا، ويتناقشوا و المجموعة كلها هتتفق علي وزن واحد للبقرة

المجموعة التانية هيتكلموا ويناقشوا و كل واحد حياخد قرار ويكتب وزن البقرة لوحدة و فى الأخر هنحسب متوسط الأرقام الى الناس اختارتها.

تفتكروا مين الى هيطلع الوزن الصح؟ أو الأقرب للصح،

الناس الى قعدت تتناقش مع بعضها، وفكرت، وقررت مع بعضها، و أتفقوا على رقم واحد ؟ ولا الى كل واحد فكر مع نفسه بعد ما أتكلموا، واتناقشوا بس كل واحد قرر مع نفسه وحط رقم؟

المجموعة التانية الى أخدنا متوسط الإجابات بتاعتها بتكون أقرب للوزن الحقيقى من المجموعة الى اتناقشوا كتير جدا واختاروا إجابة واحدة،

(17)

أية دة يعنى الديمقراطية والاتفاق دة شئ وحش بقا على كدة؟

لأ، تبادل الآراء والنقاش اللي حصل في المجموعتين دة حاجة جميلة جدا، لكن عشان نفهم التجربة دى بنلاقى أن حالة المجموعة الأولى بيكون فى ناس شخصيتها قوية، ويقولك أنا فاهم، أنا كل عائلتى عايشة مع البقر، أنا عارف كويس أوى الموضوع دة، فبيخوف الناس التانية تقول رأيها،لحسن يهاجموه ويقلولوا أنت أش عرفك و هيبهدلوه ومش حيعرف يدافع عن نفسه فبيرضخ لرأى الناس الواثقة فى نفسها واللى عارفه تبين انها عارفه .

فهنا ضغط المجموعة أو خلينا نسميه ضغط المجتمع هو اللي بيصنع القرار. يلا كلنا حنصوت لكدة واللي حيختلف معانا حيحس انه محتلف وممكن يخاف

المشكلة هنا مش فى النقاش وإختلاف الأراء, المشكلة بتكون في الضغط والخوف اثناء صناعه القرار
وعشان كدة كل دول العالم المتقدم وغير المتقدم شغاله بالاقتراع السري … عشان نفكر ونناقش وكل واحد حر ياخد قراره ويصوت في الانتخابات من غير ما يخاف من التحرش بيه بناء علي تصويت او يخجل من التصويت بتاعه ….. معلش ياعم جون ستيوارد ميل حنعمل اقتراع سري

(18)

اما بقا موضوع ان في ناس ماتصوتش لحد ما تكون جاهزة او ان المتعلمين او حملة شهادة الدكتوراه يكون صوتهم بصوتين
فدة دعاوي منتشرة جدا واكيد انت سمعتها من الناس اللي بيطلعوا في التلفزيون او من حد من صحابك او اهلك
فدة موضوع كبير وبيطرح اسئلة اكتر وبيعمل مشاكل اكتر ما بيحلها
اولا الناس اللي مش حتصوت في الانتخابات دية حتكون حقوقهم السياسية اختفت وبالتالي محدش حيعبرهم لانهم مش حيكون مصدر سلطة لاي حد
يعني لو انا مرشح ومتاكد انك مش حتصوت في الانتخابات
حهتمك بيك ليه اصلا وانت ولا تعرف تدخلي المجلس وتديني سلطة ولا حتعرف تطلعني منه
انا بس مش عايزك تعمل دوشه
بس انا ولا حشتغل عشانك ولا حوعدك بحاجة   انت عايش معانا تابع وخلاص
ناهيك عن كدة الناس الفقر المعدمين او المش متعلمين لما حناخد منهم حق التصويت كننا اخد منهم قوته السياسية فمبقاش عندهم حاجة خالص لا فلوس ولا تعليم ولا حقوق سياسية
و في اوقات كتير فقرهم وجهلهم دة نتيجة لان ملهومش قوة سياسية لان صوتهم مالاوش قيمة سواء هما مش بيصوتوا او الانتخابات بتتزور عشان نلغي تأثيرهم
فلما تشوف واحد جاهل وفقير اتاكد انك اتدولوا حقوق السياسية وحق التصويت لان هي دة السكة اللي حتحسن وضعه وحتخلي الناس تجيله تحاول تحسن وضعه عشان تضمن صوته
ففكرة اننا نمنع حد من التصويت دة كاننا بنقول حتفضل كدة لاننا اخدنا منك قدرتك علي التغير

لو فرضنا ان منع الناس من التصويت دة لفترة معينة بس لحد ما يكونوا جاهزين .. مين اللي حيحدد مين اللي جاهز ومين اللي مش جاهز ؟ وبناء علي اية ؟ التعليم ولا الفلوس والانتماء ولا اية
كلها حاجات نسبيه جدا ولا عمالنا لجنه تختار مين اللي ينفعه ينتخب ومين ماينفعش طبعا مش محتاج اقولك ان الحكام بتوعنا حيعملوا اللجنة ديه و اللي مسموحلة حق التصويت حيكون حبايب ومؤيدن الحاكم بس

وحتي لو قولنا التعليم حيكون الفيصل مين اللي قال ان اللي معاه دكتوراه بيفهم في السياسة مرتين قد اللي معهوش ؟ مش ممكن تكون دكتوارة في الهندسة او الطب ؟
طيب دة في دكاترة علوم سياسية في نفس الجامعة ونفس الكلية وتلاقيهم ارائهم وافكارهم عكس بعض وان مكنش مخونين بعض اصلا
وفي ناس اكيد كلنا شوفناهم في التلفزيون  دكاترة علوم سياسية وخبراء استراتجين واتحس انهم خبراء في سياسية ميكي ماوس
ليه دول يستحقوا صوتهم يكون بصوتين ؟
(19)
انا عارف ان اعطاء التصويت لكل الناس دة موضوع كبير و هما بره برضوا عدوا بنفس المرحلة
وفي ناس عندنا مش حتقتنع بيه بسهولة لان الحكاية دية وراها سؤال كبير جدا وهو
ايه علاقة التعليم بتاع المدارس والجامعات بالوعي السياسي؟
ودة حنعملة حلقة خاصة بعدين بس قبل ما نقدر نوصل للسؤال
لازم نفكر
هو سؤال الانتخابات دة اية ؟ سؤال عن المرشح الصح او البرنامج الصح ولا الموضوع اكبر من كدة
يعني في اجابه صح في الانتخابات ؟ واجابه غلط ؟ وبالتالي نعرف نربط الصح والغلط مع الوعي السياسي؟
ونعلم الناس يصوتوا صح ؟

وسؤال كمان مهم فكر فيه لوحدك وكون صريح مع نفسك لو سمحت
لو جون ستيواد ميل في الحلقة دية فكر في موضوع الاقتراع العلني المكشوف دة عشان يتأكد ان الناس حتفكر في المصلحة العامة ومش المصلحة الشخصية
ولو جان جاك روسو حطلنا قايمة طويلة من الحاجات عشان نتاكد اننا بنصوت للارادة العامة مش المصالح الشخصية

هل انت المفروض وانت بتصوت في الانتخابات المفروض تفكر في المصلحة العامة للوطن ولا مصالحك الشخصية ؟
يعني انا حصوت في الانتخابات لو حد ضمنلي شغل وشارع مرصوف ومدرسة كويسه لاولادي وهكذا ولا حصوت للي حيضملي ارتفاع الناتج القومي و ارتفاع شأن الوطن في المحافل الدولية

خلي بالك الاجابة مش بسيطة ففكر علي رواقه لحد ما نشوفك الحلقة الجاية
ففكر في سؤال الانتخابات نفسه دة قبل ما موضوع المرشحين والاحزاب والبرامج
الانتخابات نفسها دية
سؤال الصح والغلط ؟ وسؤال شخصي ولا سؤال عام ؟
لما تجاوب علي السؤالين دول سعاتها بس حنعرف نناقش علاقة التعليم بالوعي السياسي

ماتنساش تعملنا شير ولايك وسبسكريب لو انت علي اليوتيوب
ولا انت علي الفيس بوك اعمنا شير ولايك ومنشن لاصحابك
نشوفكوا الحلقة الجاية

شارك الحلقة على: