لیش مفیش ثورة في السعودیة و الخلیج العربي ؟ – مقطع من الحلقة ٥

الدول المتريشة العقد الإجتماعى فيها مبنى أكتر على الخدمات و أنهم مش طالبين كتير من المواطنين لان النفط واقتصاده الريعي بيسهل الموضوع علي الدولة وده بيخلى الإيدلوجية مش محتاجينها أوى و اللى بيوصل فى الأخر إن الناس بنسبة كبيرة قابلة بالوضع الحالى.

اجزاء من سكريبت الفيديو العقد الإجتماعي في دول الخليج وتاثير النفط
أولاً: الدول المتريشه.

حالياً نمرة 5: القوة عاملة شغل حلو أوى و ده مخلى الدولة بتعرف تؤدى فى رقم واحد و اتنين بشكل كويس ودول اهم بنود العقد.

بمعني الدولة هنا قوية بفلوسها. البترول والغاز بيلعب دور كبير انه مخلى الدولة متعتمدش على المواطن كتير و تقريبا مش محتاجه موافقته فى قراراتها و شرعيتها وسياسيتها العامة.

هنا نقدر نقول ان فكرة لا ضرايب بدون مسائلة و محاسبه و تمثيل سياسى بتاعت الغرب متحققه فعلا بس هنا ولا فى ضرايب ولا محاسبه ولا مسائله ولا تمثيل سياسي.
في ناس بتسمي دة نقمة النفط مش نعمة النفط لان بيبني إقتصاد ريعى والمواطن بيتحول لزبون عند الدولة ودة مشاكلة الاجتماعية والسياسية كتير علي المدي البعيد. بس ده مش موضوعنا دلوقته.

المهم قوة الدولة الاقتصاديه بتخليها تشتغل كويس فى نمرة واحد: الخدمات. فهنلاقها في أغلب الحالات جودتها عالية, و بيساعد على ده طبعا عدد السكان القليل نسبيا.

اما الرقم 2: المطلوب منك و المعاناه، فهى خفييفه, يعنى ضرايب قليلة و طلبات و معاناه مش كبيره و غالباً اللى بيعاني جدا هي العمالة الخارجية مش المواطنين.

أه طبعا فيه طائفيه عاملة معاناه لبعض الناس زى الشيعه و البدون لكن مش بالعدد الضخم ولا المعاناه الضخمه اللى تشقلب الموضوع 180 درجة.

بناءا علي اللي فات دة رقم اربعه اللي هي القبول فالوضع مقبول بشكل كبير يعني جرب كده تكلم مواطن خليجى عن الثورة وتمزيق العقد الاجتماعي حتى لو كان المواطن ده معارض ، هتلاقى الفكرة دى بره دماغه لان عموم الناس مع الوضع الحالى و موافقه عليه و حاباه. الخوف عموما بيكون من المستقبل والرغبة في تغيير بعض الوشوش بس عموما في قبول ودة بيخلي رقم تلاتة ”الايدلوجيا او الحلم” موجودة بس زي رشة الملح اللي فوق الاكل ويمكن شوية دين في السعودية مثلا مربوط بفكر هوبس وبروك عن الخروج علي الحاكم والتغيير بشوشيش و مش من عاداتنا وتقاليدنا

دى كانت الدول المتريشية بشكل مختصر وال5 حاجات اللى بيمثلوا العقد الإجتماعى خدمات قوة الإقتصادية رافعين الفولت و فى اللى مطلوب منك و الإيدلوجية مقللينه و الدنيا زى الفل و اغلب الناس راضية و مبسوطة.

أكيد طبعا بيحصل تغييرات في بنود العقد دة يعنى الإمارات وقطر بينوعوا مصادر الدخل حاليا و السعودية بتحاول تعمل نفس الحكاية وكمان زيادة عدد السكان في الخليج بيخلي تغيير الخلطة مطلوب بس في اطار اصلاحي في الغالب مش ثوري.

شارك الحلقة على: