مرشحك في الانتخابات – مصلحة الوطن أم مصلحتك الشخصية؟ | الحلقة ١٦ كاملة

الحلقة السادسة عشر

هل يجب ان يكون دافعنا في الانتخابات والفعل السياسي عموما مصلحة الوطن او المصلحة الشخصية ؟ وما علاقة ذلك بالفردية ( الفردانية) والجماعية ؟ او بصورة اكثر سهولة انا وانت وليسقط الوطن ؟

سكريبت الحلقة

الطابور الطويل ده طابور انتخابي في مصر بعد الثورة علطول السؤال هنا ايه اللي يخلي المواطن ينزل من بيته عشان ينتخب
لازم يكون في دافع يمكن عشان المشروعات القومية اللي الحاكم واعدهم بيها ولا عشان بيوزعوا لحمة وكل واحد هيصوت ياخد ازازة زيت ولا كيلو سكر
ايه الدافع اللي بيخلي الشخص اللي واقف دة يصوت في اتجاة معين؟

بعد ثورات الربيع العربي ولما بقى في كام انتخابات بجد طلع علينا محللين وسياسيين وكأنهم عارفين ببواطن الأمور وعارفين دوافع المواطنين في اختيارتهم وبيقولك بنسبة كام في الميه من اللي صوتوا كانوا عايزين اية
مع ان حتى في اكثر الدول ديمقراطية مستحيل انك تعرف الدوافع الحقيقيه  طبعا لانهم معندهمش خبراء استراتيجين زي ماعندنا
٣
نتيجة الانتخابات يتعرفك ماهيه رغبات المواطنين فانتا بتعرف ان والله الحزب  او الشخص دة الفلاني خد 60% من اصوات مواطنين البلد لكن اختاروه ليه بقا ؟

محدش يعرف بالظبط والتحليلات السياسية واستطلاع الرأي بتحاول تقريبا تفكر في الاسباب دي لكن هيه مستحيل طبعا تخش في عقل كل واحد وتعرفهم فردا فردا وتحسبلك نسبة مئوية ده لو فرضنا ان في سبب واحد ورا الاختيار
الحقيقة اللي مفهاش كلام ان 60% اختاروا الراجل ده او الحزب ده لكن ليه عملوا كده ؟ ف100 سبب وسبب ده ومش حنعرف نحدد الدوافع فمبالك بمعرفة مين كان بيصوت عشان الوطن ومين بيصوت عشان مصلحته .مين كان بيصوت عشان المشروعات القومية ومين بيصوت عشان كيلو سكر

الخلاصه ان معرفة الدوافع ورا الفعل  السياسي وخصوصا الانتخابات صعبة جدا  والتحليل السياسي  المحترم ممكن يجبلك حاجة تقريبه فما بالك التحليل السياسي عندنا
طبعا احنا مش بنقلل هنا من قيمة التحليل السياسي كعلم و اللي تعرف تحدد بيه صورة عامه عن الدوافع في أي انتخابات  ولكننا بنقلل من قيمة اللي يطلعوا في التلفزيون وقلبوا التحليل السياسي لحاجة ذي قراءة الفنجان وفتح الكف

عايزين يوقعوا دول مع دول

مع ان دول نفسيهم وقعين مع بعض لوحديهم من غير دول
واحنا في النهاية يهمنا اية غير ان دول يبقوا مع دول
طيب انا عندي سوال ياباشا هو احنا مع دول ولا مع دول
احنا شوية مع دول وشوية مع دول

ياعم انا مش عايز اعرف الناس دوافعها اية انا عايز اعرف وانا باصوت في الانتخابات اصوت اذاي

اصوت للصالح العام ومصلحة الوطن ورفعتة ولا المصلحة الشخصية والعربيه والمستشفي والمدرسة الكويسين
اللي هو السؤال بتاع الحلقة ال ١٣

هل اللي بيطلعوا في التلفزيون يقولك جوعوا عشان الوطن وانسي نفسك عشان الوطن  وعشان المشروعات القومية واستحملوا وبلاش انانية دول عندهم حق واسمع كلامهم
ولا اسمع كلام الناس اللي بيقول ان الوطن هو انا وانت ولو انا وانت كويسين يبقا الوطن كويس

الحقيقة
ان دول جزء من مدرستين مهمين جدا
كولكتفيزم و الانديفيدوليزم    الجماعيه والفردية والمدرستين دول ليهم نتائج وانعكاسات سياسية وثقافيه واجتماعيه
هنا احنا حنركز عليهم سياسيا وحنتكلم عن الفكرة نفسها وبعدين الكلام الرخيص اللي بيحصل عندنا حنجيلة اخر الحلقة
المهم
سياسيا ممكن انتا لو دورت هتلاقي في وصف بعض الاحزاب في اوروبا  كلمة الانديفيدوليزم الفردية مهوا مش معقول لسة الناس برة بتتكلم في الشيوعية والراسمالية ودة ثورة ولا انقلاب
ايه بقا الموضوع ده
٦
الفردية في حالتها الخام هيه اعلاء قيمة الفرد حيث ان حرية الفرد ورأيه وقيمته بتكون اهم حاجه وبالتالي كل شخص مسؤول فقط عن نفسه واسرته في اطارها الضيق مش العيله يعني انا ومراتي و بابا وماما والاولاد بس اهم حاجه فيها بتكون  الانا
و الاشخاص الاخرين بينظرلهم كأشخاص برضو مش كجزء من جماعة
واعلي حاجة فيها هي الفرد كينونة

اما الجماعيه في صورتها الخام برضة فهي انك بتعلي من قيم المجتمع وافكاره ومصلحته كوحدة واحدة وبتقدر الترابط والتناغم وبالتالي الفرد بيصبح جزء من المجتمع واكيد اهم كلمة بتكون نحن

بل ممكن توصل لدرجة العيب انك تنسب النجاح كله لنفسك وتقول انا اللي عملت كده
في الجماعية
التناغم بين المجموعه ده شيء مقدس والمجموعه هنا مش مقصود بيها الاسره لا ده مقصود بيها العائلة كلها او القرية او القبيله او العشيرة او المجتمع

ببساطة الفردية بتعلي من قيمة الفرد وافكارة وطموحاته وحقوقه
والجماعية تعلي قيمة الجماعة وافكارها وحقوقها كوحدة واحدة

خلي بالك الموضوع دة مش بالبساطة دية  دة له ابعاد سياسية  واجتماعية وفكرية ضخمه  وازاد الكلام فيه جدا من ال ٦٠ وال ٧٠

احنا هنركز هنا عليه سياسيا مش ثقافيا ونقول اولا خلي بالك لان كل طرف بيحاول يلبس الطرف التاني العيوب والفشل كله ويقول انه هوا الصح
يعني مثلا بتوع الانديفيدوليزم الفردية يقولك الاشتراكيه والشيوعيه نتيجة للجماعيه بتاعتكوا ومنبع للاستبداد استبداد المجتمع اللي بيتحول لاستبداد الحاكم تحت مسمى حماية قيم المجتمع محنا حنلغي الفرد وحنحوله لتفصيلة صغيرة  وان الجماعيه دي بتحارب التنوع والاختلاف مهوا لازم كلنا نكون ايد واحدة والمجتمع يكون مصفوف بالعافية ودة غلط تمام لان  الأصل دايما الفرد عمله لنفسة وثوابه وعقابه لنفسه

وع الناحية التانيه بتوع الكولكتفيزم الجماعية بيقولك ان انتشار الانانيه والجشع والطمع  دة سبب رئيسي للقيم الفردية
وانتشار قيم الاستهلاك ناتجة عن تقديس متعة الفرد الشخصية اللي بتخلي الفرد ينسى انه جزء من المجتمع وان الانسان اصلا كائن اجتماعي ونجاحه قائم على مساهمات المجتمع لان الفرد ده جزء من بنيانه المرصوص

طبعا في ناس ع الناحيتين
وفي ناس ف النص بخلطه موضوعية او وظيفية يعني يقولك انا ف الموضوع ده مع اعلاء قيمة الجماعه وف الموضوع ده مع اعلاء قيمة الفرد
او انا مع الفرد لحد ما يأدي وظيفته تجاه المجتمع لان في حاجات تانيه زي العقيدة او الدين
ايوه يعني المفروض احنا نعمل ايه بقا دلوقتي

يعني لو انتا من اللي شايفين ان قيم الفردية تعني الحرية والكرامة وهوه ده الحل الوحيد للخروج من ضغوط المجتمع وهما في اوروبا وامريكا معندهمش معلش عشان العائلة والقبيلة وشكلنا قدام الناس
و اهم حاجه عندهم حرية الانسان ورخاءه وبالتأكيد السياسة هدفها اعلاء قيمة الفرد
وفي نفس الوقت انت دايما تقول متكلمنيش عن تحيا الوطن كلمني عن مصلحتي وحقوقي واهلي لان الوطن مجموعة من المواطنين وكفاية بقا ضغوط العيلة وضغوط المجتمع لان اهم حاجه حقوق الانسان ورخاءه
وجسد الانسان مساحة لحريتة
لو انت شايف كدة  حط جنب وصفك السياسي انك انديفيدوليزم فردي
حطها جنب الحاجات التانية اللي انت مقتنع بيها اشتراكي إسلامي راسمالي اية حاجة من دول.. مهوا ما فيش كلمة واحدة المفروض توصف كل فكرك السياسي اللي بيعمل كدة اعلامنا الجميل ويحط ناس كتير في خانه واحدة

المهم لو انت بتفكر ذي ما قولنا يبقا انت في عندك حته انديفيدوليزم

طيب لو انا مش مقنع بالكلام او بلاش ازاي أناقش الشخص الانتيفيدلوزيم دة

والله الانديفيدوليزم ده كلام مقبول بس مش لازم يكون الطريق الوحيد للنجاح
فالثقافة اللي بتجي قبل السياسية عشان تبني الفردية او الجماعية
تخلينا نقول ان اليابان والصين والهند بيتوصفوا انهم مجتمعات جماعيه مش فردية
ودة مثلا الخريطة بتاعت خيرت هوفستيده هتلاقي في دول في العالم كده وكده فيهم المتقدم وفيهم المتخلف وفيهم من المدرسه الجماعيه ومن المدرسة الفردية  فشكلها مش السكة الوحيدة ناهيك عن صعوبة التحول الاجتماعي من مدرسة الي مدرسة تانية
غير كدة كمان
مشكلة الفردية لما بتعلي قيم الفرد ساعات بتوصل لمرحله انها بتبقى ضد الجماعه وتولع الجماعة كلها طول ما انا كويس و المجتمع يتحلل وينسى الشخص واجبه تجاه الجماعه والانسان مبيحسش انه عضو في البنيان المرصوص ويركز في المادية وينسي الجانب الروحي لجسدة اللي له غرض تاني اعلي من المتعة والسعادة الشخصية
على فكره انا بتكلم كبوذي او هندوسي
ودة كلام بعضهم ثقافيا ودينيا ردا علي الفردية او الانديفيدوليزم
فلو انت ضددها او بتقول في حاجة غير دة ودة فلست وحدك

موضوع الفردية والجماعية دة موضوع كبير واحنا بس بناخد جزء صغير من الجانب السياسي بتاعة
وعلي فكرة مش لازم انت تكون حاجة واحد علي طول الخط

الخلاصة انتا حر تنتمي لاي مدرسه فكريا او تاخد خلطة منهم

معنى كده ان اللي بيطلعولنا ف التلفزيون بيقولك ضحي عشان الوطن وجوع عشان الوطن ونموتوا نموتوا ويحيا الوطن وانت اعمي مش شايف العاصمة الجديدة والمشروعات العملاقة   دول ناس كويسه بس من مدرسه سياسية  تانيه ويعتبروا كولكتفيزم
ان اللي بيتكلموا ان الوطن هوه انا وانتا و قيمة الوطن هو اللي انا باخدة من الوطن من شارع ومدرسة ومستشفي ليا ولاولادي ؟ دول مدرسة سياسة تانية وخلاص كدة  ويعتبروا انديفيدوليزم

ولازم نرضي بالاختلاف دة

لا مش حينفع  في منطقتنا وفي الوضع الحالي
مش هينفع
نكون ببساط انديفيدوليزم او كولكتفيزم
عشان اخونا غوار  .. ورونالد ريجن
نعم يا خويا

المشكلة ببساطه ف اللي بيستخدموا مدرسه كولكتفيزم الجماعية سياسيا  علي أساس ان مجتمعات ثقافيا اقرب الي  كولكتفيزم سواء يعرفوا ايه هيه اصلا او ميعرفوهاش

عندهم مشاكلتيين كبار جدا
اول حاجة

ان المجتمع بقى الوطن والوطن بقى الدولة والدولة بقت الحاكم فالمجتمع هو الحاكم
تاني حاجة  غياب اعلام معبر يعرفك فعلا المجتمع

فعشان كدة مش حينفع نمشيها كزلكتزفيرم سياسيا في المرحلة الحالية

ايه الكلام ده بقى؟

ابسطهالك

لو انت من الاشخاص اللي بيستخدم او مقتنع بالفكر الجماعي اللي ضد الفردية وشايف ومعتقد ف الكلام بتاع الوطن اولا ولازم نضحي عشان الوطن او الامة العربية ونجوع عشان مصر والمغرب والعراق واليمن وهكذا

لازم تاخد بالك ان الجماعيه اصلا كفكر بتتكلم عن اعلاء قيم المجتمع و لو فرضنا ان الجماعيه دي صح 100% ولازم نضحي عشان المجتمع
مش هنقدر نفرض ان المجتمع هو الوطن وحتى لو كده الوطن مش هوه الدولة  واكيد الدولة مش هي شخص الحاكم
فلو حضحي عشان المجتمع او الوطن مش حضحي عشان الحاكم

الدولة
في ابسط ابسط صورها عباره عن مؤسسات بتدير البلد فالشرطة والجيش والقضاء والحكومات كانهم
مجازا مديرين الشركه بس مش هما الشركة ولا هما ملاك الشركة
الشركة بقا نفسها هي البلد
في مجتمعاتنا للاسف الحاكم هوه اللي بيحدد  مصلحة المجتمع وتوجهاته وافكاره واللي بيعارضه بقى بيعارض الدولة بعدين يقولك يعارض الوطن ويربط صورة الحاكم بالوطن

ارجع شوف الحلقة التامنة والتاسعة وان ازاي احنا عاشيين في دول لا تعبر عن مواطنيها ولا بنتدخل في سياستها وفي إحساس العصبيه  الحاكمة وان احنا شوية ناس عايشين في الأرض دية وهما بيحكمونا

بناء علي دة  الحاكم مش هوه المجتمع
فمش حينفع تقولي  ضحي عشان خاطر الوطن او المجتمع وهي في الاخر عشان الحاكم
مهوا يقولك انت ضحي وانت كمان ضحي  ودة كمان مش متعلم  مش عارف مصلحة الوطن فبلاش يشارك معانا و خليه يسك ويصبر و يضحي عشان الوطن والفقراء مش عارفين الصح فين فخليهم  يستحملوا كمان و يضحوا

وفي الاخر بنكتشف ان كلنا اتبهدلنا وضحينا وكنا بنضحي عشان الحاكم وافكاره
ومش محتاج افكر في كام حاكم عندنا صدعنا بالكلام علي مصلحة الوطن وفي الاخر بلح

طب اية بقا علاقة الاعلام بالموضوع دة عشان تقول انه مش حينفع سياسيا نكون  كولكتفيزم في بلداننا الجميلة دلوقتي
اسال سؤال

هوه انا هعرف ازاي مصلحة المجتمع كلها اتحقق ولا لا وحعرف اذاي  اذا كان المجتمع كله مبسوط ولا لأ ؟

انا ممكن اعدي على كل واحد في المجتمع واساله واقعد اجمع واشوف بس ده طبعا حاجه مستحيلة
او الجأ للمؤشرات والارقام اللي بتتكلم علي ارتفاع الدخل ومعدلات الفقر والنمو ومعدلات التعليم والصحة وهكذا
بس في ظل اعلامنا الجميل الارقام اللي عندنا معظمها مضروب او  بيتم التركيز على الارقام في الانجازات  واهمال أي ارقام وحشة فيكلمك على ارتفاع معدل النمو وميكلمكش عن النمو ده مأثر في التنميه ادة اية و يكلمك  عن ارتفاع المؤشرات البورصة بس ميقولكش حجم البورصة في المجتمع وتأثيرها على الاقتصاد وحجم الاقتصاد غير الرسمي
في ظل اعلام بالمنظر دة انا لو كولكتفيزم اذاي حعرف ان المجتمع بيتحسن او لا اذاي  وحعرف المجتمع عايز اية ومش عايز اية ؟
انا حعرف ميين ان المجتمع بيتحسن وهما طول النهار في الجرايد والتلفزيون بيتكلموا عن الانجازات وانا تعبان وطالع عيني ومش عارف انا بس اللي كدة ولا كل الناس متبهدلة زي

١٦
ادة يعني انت عايزنا نكون الانديفيدوليزم وكل واحد يفكر في نفسه ويشوف مصلحته فين ؟
لو عملنا كدة  واعتمدنا علي كل واحد شايف مصلحتة فين وخلاص فحتلاقي الناس حتصوت عشان الزيت والسكر والاصوات حتتباع مهوا كل واحد حيشوف مصلحته فين
مش يمكن يكون نتيجة مش سبب الانتخابات

لما الانتخابات  تكون بجد والمواطنين عارفين انها اداة تغيير حيكتشفوا لوحدهم ان صوتهم تمنه اكتر بكتر اوي من الزيت والسكر

بمعنى الشخص اللي بيبيع صوته في الانتخابات  بخمسين جنيه وزيت وسكر مش انديفيدوليزم يعني لانه ممكن يكون فقير بس مش لازم يكون عبيط وبيضحك عليه بكيس سكر

لو انت مش فارق معاك كيس السكر هوه فارق معاه

هوه شايف ان ده الشيء الوحيد المضمون له في الانتخابات دة  في المسرحية  الانتخابية اللي معمولة عشان الست أسباب اللي اتكلمنا عنهم في الحلقة  ال١٢
ايوه هو بيصوت عشان مصلحته الشخصية الضيقة بس هو عارف ان دة اضمن حاجة لو ضمن ان صوته فعلا حيفرق في المدرسة والمستشفي والتامين الصحي فلو باع صوته حيبيعه بفلوس كتير جدا ولو الناس اللي حتبيع صوتها بالسعر العالي دة  دول عددهم كبير حيكون بناء المستشفى والمدرسة والتامين الصحي ارخص من رشوتهم كلهم

مشكلتنا حاليا مع الكولكتفزيم و الجماعيه والكلام الحلو بتاع جوعوا عشان الوطن ان بقا مدخل للاستبداد لان قيم وافكار المجتمع بقت قيم وافكار الحاكم والقياس بتاع نجاح وفشل المجتمع مش واضح طول ما احنا معندناش اعلام لا يعبر عن المجتمع بحلوه ومرة

لو انت شايف ان طالما مجتمعاتنا ثقافيا يغلب عليها الجماعية ثقافيا وسياسيا لازم نضحي عشان الوطن
اسهر كل ليلة مع  غوار في مسرحية كاسك يا وطن  لما باع ولاده والاوسمه العسكرية  بتاعت  ابوه عشان يأكل بعد ما اكتشف انه فضل طول عمره راضي بالفقر والتعذيب عشان الوطن وفرحان بدعم نيكاراجوا وكوبا  اللي بتدعمنا في قضايانا الوطنية
مهوا اللي فشل في القضايا الوطنية واعلا قيمة الوطن برضه مبيعرفش يعمل شارع ومدرسة ومستشفي كويسة
وانظر حولك

خلاص ياعم بلاش كولكتفيزم في مجتمعتنا عشان غوار طيب ايه موضوع الانديفيدوليزم رونالد ريغان ؟

الرئيس الامريكي ريجين لما كان نازل الانتخابات اول مرة سأل الناس وقالهم ببساطة

الراجل بيسأل الناس ببساطة انت شايف اية
سؤال شخصي جدا لدرجة  الحاجات في السوبر ماركت بقت اسهل تشتريها ولا لا ولما سال علي البلد وصورتها في الخارج برضة كان بيسالك انت وبيقولك انت شايف اية ؟ فردية  مافيش كلام
طبعا انا اتحدي أي حاكم عربي من بتوعنا في الجمهوريات يسأل السؤال دة حتي وهوا عارف ان الانتخابات مضروبة  يقول الكلمتين دول

طبعا احنا هنا مش بنسوق رونالد ريغان ولا بنسوق للبلاوي اللي عملها هو مراجريت تتاشر  مع بعض  او الحاجات الحلوه علي حسب انت واقف فين من موضوع الخصصة ودور الدولة في الاقتصاد بس دة مش موضوعنا

ايه ده معنى كده انني بقول تحيا الفردية وتسقط الجماعيه وطز ف الوطن طول مانا كويس وخلاص

لالالالالا انا بقلك حاليا ان الانظمة بتاعتنا  حطنا في ركن  وفي زواية ضيقة ومش من اختيارنا
فلازم نشد ف الاتجاه التاني عشان نرجع ف النص وبعدين نختار
ولو انت مش عارف هل العاصمة الجديدة والمشاريعة العملاقة مفيدة ولا لا ببساطة
نقولهم نركز ان الوطن عباره عن المواطنين مش الرعية ومتنسوش مصلحتنا احنا كافراد وحناخد الفردية شوية لأننا مش متاكدين من ارقامك ومن اعلامك   ومن توجهات وافكار الحكام اللي مخترنهمش واللي بقت بتفرض علينا كانها توجهات وأفكار المجتمع
وبقينا بنضحي عشانهم من عشان الوطن
بس اول ما يبقى عندنا اعلام حر

نعرف بيه المؤشرات الصحيحه وانتخابات بجد مدتين  علي الأقل
او ما نعمل كدة
ساعتها بقا نفتح النقاش من الاول ونشوف هل ياترى نمشي فردية ولا جماعيه ولا خلطة بين الاتنين ولا اي حاجه تانيه
مش بس سياسيا لا ثقافيا ومجتمعيا
وكل حاجة

ف اللحظة الراهنة سياسيا على الاقل يبدوا لنا ان الفردية احسن ومن الأفضل نعتبرر الانتخابات سؤال شخصي خاص انت شايف ايه ؟ ونجهز ونكلم الناس علي كدة
ومحدش حيعرف يجاوب السؤال دة احسن منك انت
انت شايف شارع بيتك كويس والمدرس والمستشفي كويسين ؟
ما تصدقش أي خبير استراتجي او أي محلل يطلع في اعلامنا الجميل  ويكلمك عنك انت
لانه مهما عرف مش حيعرف احسن منك يجاوب علي السؤال دة حتي لو كنت انت أمي ما بتعرفش تقرا وتكتب
مصلحتك فين ؟ انت حالك اتحسن ولا لا ؟ سؤال سهل مش محتاج شهادة جامعية عشان تجاوبة
ما تكلمنيش عن الوطن .. انا اللي حقرر اية صح ليا وللوطن والميه تكتب الغطاس
دة مش انانية في المرحلة الحالية
احنا عايزين انتخابات حرة
وبتسأل الشخص انت شايف اية واجل الكلام عن التضحية من اجل الوطن من الناس اللي في السلطة
عشان نأكد اننا
كمواطنين مع بعض بنشكل الوطن ولو الاغلبية كانت  مبسوطة  وصوتنا لكده فهنضمن بغض النظر عن الكلام اللي بيتقال ف الاعلام  وبعض النظر عن رغبات الحاكم  انهم لازم حسيشتغلوا عشان يرضو اكبر عدد ممكن من الناس
او  علي الأقل مش حيعرفوا  يشتغلونا ومبنقاش زي غوار

دة كلام لطيف بس الانتخابات محنا شوفنا في الحلقات اللي فاتت انها أي كلام
ما تقلقش ازاي نعمل انتخابات صح ونجبرهم علي انتخابات عدله حيكون سؤال سهل جدا اول ما نفهم احنا عايز ايه وهدفنا ايه من الانتخابات وعقبال ما نوصل لكدة
ما تنساش تعملنا شير وليك وسبسكريب

شارك الحلقة على: