مصادر الشرعية من المغرب الي قطر | الحلقة ١٤ كاملة

الحلقة الرابعة عشر

من له الحق في الحكم ؟ هو سؤال عمره من عمر البشرية .. واجابته حتي القرون الاخيرة كانت خلطة الدين والنسب والانجاز المفروضين بالقوة ..للاسف لاتزال تلك هي الاجابة في بلادنا
نشرح ايضا في تلك الحلقة فكرة الانتخابات كطريقة جديدة للاجابة علي السؤال وليست بحثا عن الاجابة الصحيحة ؟
واخيرا نسأل ما علاقة البيعة وفكرة أهل الحل والعقد بالشرعية ؟

سكريبت الحلقة

(1)

البلد دى محتاجة واحد بمرجعية إسلامية يقّوم البلد كده, هو ده اللى من حقه يحكم.

تؤ تؤ تؤ البلد دى مينفعهاش إلا واحد بخلفية عسكرية, واحد بتاع ربط وحزم , هو ده اللى يستحق يحكم

كل الكلام اللى بيتقال ده ولا ليه لازمة البلد دى محتاجة ترجع لأصحابها الحقيقيين أحنا نشوف حد من ولاد الملك فاروق , ملك ابن ملك  بدل اللى احنا عمالين نشوفوا من 60 سنة

كل دى خناقات حصلت وبتحصل وهتحصل وكل واحد بيكون شايف نفسه صح والتانيين لازم نخلص عليهم

(2)

اتفرجنا فى الكام سنة اللى فاتت ولحد دلوقتى على الخناقات اللى على الحكم من أول مرسى والسيسى  وقوات الشرعية في اليمن مروراً بالأمير محمد والأمير نايف فى السعودية وصولاً لخناقة قطر والسعودية وأنهم عايزين يجيبوا حد من أل ثانى بدل تميم لأنه هيكون أحسن

(3)

كل واحد بيكون شايف ان له الحق انه يحكم وإن باقى الناس مش مؤهلة لهذا المنصب الحساس

بس الفكرة هنا هنمشيها إزاى؟كل واحد يعمل تفويض ؟ولا بالمظاهرات ونقعد نعد المؤيدين لكل واحد؟ ولا نسمع الكلام اللى بيتقال على شاشات التليفزيون والإعلام وما أدراك اللى بيتقال هناك

(4)

الموضوع ده  اساسا هو سؤال مهم جداً على مر التاريخ من أبسط القبائل اللى أتواجدوا من ألاف السنين لحد السويد والنرويج فى وقتنا الحالى

السؤال هو: مين اللى ليه الحق أنه يمارس السلطة ومين اللى أداه الحق أنه يقول نعمل ده ومنعملش ده؟ وتتكلم باسمنا ؟ شرعيتك فين ؟

ببساطة ..مين اللى ليه الحق يحكم؟!

 (5)

إجابة السؤال ده بتختلف من مكان لمكان ومن زمان لزمان بس لازم تكون إجابة مقنعة إلى حد ما للي هيتفرض عليه السلطة دي وطبعا شوية قوة برضة عشان نجبرك تخضع للسلطة دي.

في القبائل الصغيرة  ممكن تلاقي الإجابة عندهم بسيطة وسهله إجابة السؤال ده بتكون الأكبر سناً هو اللي يقرر ويحكم ويتكلم بأسمنا بس طبعاً الإجابة دي مستحيل تنفع في العصور الحالية.

(6)

في إجابة تانية في القبائل و بتكون الأقوى بدنياً أو الأكثر مالاً وعبيداً او اي حاجة كدة
وبعد فترة بتكون الإجابة دي هي عبارة عن  النسب بمعنى أن اللي له الحق يحكم ابن الحاكم السابق أوجوز بنته أو أخوه أي رابطة نسب

 بس السؤال المهم, هو الدين  فين من كل ده؟

(7)

عراف القبيلة أو المسؤل عن الدين في القبيلة دي بغض النظر عن الدين دة إيه كان لازم يدي موافقته للحكام حتى لو بشكل صوري يعني يحضر مناصب تنصيبه ويبقي  قاعد جنبه كده عشان يقول للناس اللي بتسأل ليه الجدع ده له الحق يحكم ويتكلم بأسمنا ويأمرنا  وأحنا نطيعه فالإجابة تكون ليها جانب ديني مقدس فالناس تقتنع أكثر بالإجابة

(8)

مش لازم يقولك أن ده الإله مع ان في منهم قال كده بس ممكن يقولك أن هو بينفذ اللي الآلهه عايزاه  أو بيحمي الدين عشان كده الدين بيباركه وبيأيده

الخلطة دي كانت ولا تزال في بعض الأماكن الخلطة المتماسكة لإجابة السؤال. فالإجابة بتكون ببساطة أن ده أبن الحاكم أو أخوه فهو من العيلة المالكة وممثلي الدين موافقين عليه فشرعيته جاية من رابطة الدم مع جانب صغير أو كبير من الدين فلما تعترض وتقول الجدع ده ليه يحكم؟ يقولك عشان ده ابن الملك فهو من العيلة المالكة والدين عليه موافق ففيه صبغة دينية وقداسه بتتحط.

(9)

الكلام ده مش عندنا أحنا بس في أوروبا ولفترة طويلة كانت خلطة النسب للعيلة المالكة وموافقة الكنيسة هى الخلطة المعروفة

 فكنت تلاقى أن عموم الناس مش بتسأل كثير عن احقية الطفل مثلاً اللي عنده عشر سنين أنه يحكمنا ولا الراجل الي عنده عشرين ثلاثين سنة بقى ولي العهد ليه و هي ايه مؤهلاته اللي تخليه يحكمنا.

هو الموضوع كله أنه أتولد أبن الراجل ده..

والكنيسة هنا كانت بتتدخل أو بتعينه بمعلمه أو بمباركة منها.  واتطور  الموضوع وقلك دة حق إلهي أنه يحكم

وطبعاً التنصيب لازم يكون في الكنيسة عشان يأكد إجابة السؤال بتا ع مين اللي ليه  الحق يحكم دلوقتي؟

ومافيش حد من عموم الناس يقدر يقول أنا الحاكم  وحتى لو حاول يعمل كده لازمله قوة ضخمة يشيل الحاكم نفسه ويكرر نفس الحكاية من اولها مع الدين والنسب

(10)

في اجابة تانية علي مين اللي له الحق يحكم ؟ في حاجة اسمها شرعية الانجاز يعني الراجل دة كان قائد عسكرى وانتصر في حرب او حرر حاجة او اول فترة حكمة عمل نهضة فيكمل حكمة وجزء من اجابته علي السؤال بتاع ليه ده عنده الحق أنه يحكم بتكون انجازاته

فلما حد يسال ليه الشخص دة له الحق يحكم ؟ الجواب يكون عشان هو دة اللي عمل اااااااا

(11)

لاحظ أن اي حالة من اللي بتدي الشرعية دول سواء النسب أو الدين أو الإنجازملهاش علاقة بمواصفاته ولا بأدائه ولا بتدخل عموم الناس والتغيير في الغالب بيكون بالدم سواء من أفراد الأسرة جوا بعضها  أو من برا و بيشيلوا العيلة كلها ويتعمل عيلة جديدة .

 (12)

هنجري شوية بالتاريخ ونتفرج على الحته دي كده اللي نابلييون بونابرت  بيتنصب إمبراطورا لفرنسا سنه ١٨٠٤ أحنا هنتفرج على المشهد ده عشان فيه خلطة جامده كده هنركز عليها

على فكرة المشهد ده مش خيال المخرج ده مبني على لوحة رسمها لوديس دايفيد بتعليمات شخصية من نابليون يعني يا أما الكلام للي شفته ده حصل بالضبط بالألوان و الهدوم  انتا شفتها ف اللقطة دي أو نابليون كان عايز يقول ويوصل للناس أن ده اللي حصل بالضبط

المهم هتلاحظ هنا ان نابليون هو اللي بيحط التاج على راسه ومش البابا مع أنه حاضر وكان حاضر قاعد على جنب كده

في اللقطة دية نابليون بيحط التاج على رأسه كأنه بينصب نفسه إمبراطور على فرنسا بناء على انجازاته اللي عملها والكنيسة واقفة بعيد لأنها مش جزء أساسي من إجابة السؤال ليه نابليون له الحق يكون إمبراطور ويحكم فرنسا

(13)

وفي نفس الوقت نابليون جه بحركة كدة عشان ينتقل من القنصل الأول ليكون إمبراطور اللقطة اللي شفتها دي بعدها بكام سنة يتجوز بنت إمبراطور النمسا . ودي بنت من  بنات عائلات محترمات من عائلة هابسبرج  وعدنهم ملوك كتير في أوروبا عشان يعمل صلح مع إمبراطورية النمسا ويضمن شرعية الامبراطورية ولعيلته من بعده.

(14)

إيه بقي الموضوع ده؟ أحنا ركزنا على المشهد ده عشان هنلخص منه أفكار كتير أحنا مش هدفنا الأساسى الجزء التاريخي أحنا مش في حصة تاريخ

. إجابة السؤال على أن مين اللي ليه الحق يحكم ؟ مين اللي بيتمتع بكلمة الشرعية ده سؤال أزلى من أقدم العصور لحد دلوقتي.

والأمير محمد وقوات الشرعية في اليمن  ومرسي والسيسي في وقتنا دة نفس القصة ونفس الصراع

عبر العصور في عدة مصادر لإجابة السؤال  ده أو خلطة منهم وكل واحد بيحاول يجمع أكبر مجموعة عشان يأمن حكمه والمشهد اللي شفناه مجمع الحبة دول مع بعض.  ويجاوب علي سؤال الشرعية مين اللي له الحق يحكم حنلخصهم في ٣ حجات ملفوفين في حاجة مهمه

أول حاجة بتكون اجابة السؤال دي هي النسب ببساطة أن الملك أو أخوه عشان كده هو ليه الحق يحكم من بعده فهو نسب.

ثاني حاجة هي الإنجاز الراجل ده عمل إنجاز معين قبل كده فإجابة السؤال أصل ده اللي عمل …..

ثالث حاجة هي الدين سواء الكنيسة أو مؤسسة دينية تانية مقبولة عند الناس بتقول الراجل ده حبيبنا أو مدعوم مننا أو أحنا موافقين عليه فبيكون له الحق يحكم. واللي هيعترض هيكون عقابه سماوي ومش مهم علي فكرة يكون دة صح اصلا في الدين دة المهم المؤسسة الدينية المهمة تقول كدة انشاء يكون دة ضدد الدين

 أي  نوع الثلاث إجابات دول أو الخليط بينهم محتاج قوة عشان تحميها بس مقدار القوة بيختلف .

(15)

في ناس بتكون شرعيتها على قدها والإجابة مش مقنعة فمحتاجين قوة  ضخمة عشان يضمنوا استقرار الوضع وفي منهم بيجيب قوة جاية من برة وياخد دعم وفلوس من برة  عشان تساعده و تجبرك تقبل الإجابة  اللي هي الشرعية بتاعته وتسكت.

لو ركزنا علي  اهم مصدريين للشرعية قديما او حديثا في بلادنا الجميلة شرعية النسب ومواقفة الدين

حنلاحظ ان ليهم شوية خصائص

(16)

واحد أنهم أبديين مش مرتبطين بمده طول ما الراجل عايش وقادر في السلطة فهي الشرعية بتاعته مكملة سنة خمسين سنة هي الشرعية معاه  فانا ابن الملك وعلطول حفضل كدة

الحاجة التانية هو حلو ولا وحش ماتفرقش مافيش أي علاقة بالأداء سواء كنت فاشل أو ناجح فمافيش أي مؤشر يخليك تفقد شرعيتك أو تغير الإجابة بتاعت السؤال وتقول لا خلاص كفاية ملكش الحق تحكم وحتمشي عشان ادائك وحش

(17)

الحاجة التالتة ملوش أي علاقة بالكفاءة قبل ما اتولي فأنا ممكن أكون مجنون أو طفل عنده عشر سنين بس أنا بحكم عشان أنا ابن الملك والمؤسسة الدينية معايا.

الحاجة الرابعة الشعب وعموم الناس ملهاش تدخل أوي في تعيين أو شيل حد لان  الشرعيه مش جاية من عموم الناس الشرعية مصدرها النسب والدين متحوطين بالقوة

خامس و أخر حاجة بقي نزع الشرعية دي بيكون في الغالب بعنف وقوة اكبر من القوة المحوطة الشرعية الموجودة

(18)

احنا ركزنا على نابليون عشان  دة في مرحلة تاريخية والناس بتدور علي اجابة تانية للسوال بتاع مين اللي له الحق يحكم سوال الشرعية

 لاحظ اننا بنتكلم علي ما بعد الثورة الفرنسية والكلام بتاع المسواه وحقوق الفرد بينتشر لسة مابقاش هو الاصل الحاكم ولكنه بيزيد مع الوقت

 ونابليون هنا بيقول ان الكنيسة مبقتش مصدر للسلطة ومش حيطوا التاج علي راسي زي زمان  وهوا في نفس الوقت متحول من القنصل الاول عشان يكون امبراطور وكان الناس مشاركة يعني بس طبعا مشاركةعلي قدها

مع التطور الناس وصلت لاحدث اجابة علي سؤال الشرعية .. الاختراع البشري الحديث اللي اسمة الانتخابات

(19)

طبعا انا لما بتكلم عن الانتخابات  هتكلم عن الانتخابات بجد ودي ليها شروط هناقشها بعدين (أبعد موضوع الرقابة الدولية  ده عشان نطلع انتخابات بجد غير كده تعرف أنها انتخابات من بتاعنتا اللي تعمل برلمان من أبو ست اسباب اللي شوفناه الحلقة اللي فاتت او تجدد لحاكم وبرضة بتتعمل لاسباب معينه ملهاش علاقة بالديمقراطية

بس موضوع شروط الانتخابات النزيهة هنخليه في حلقات تانية

فاكر السؤال اللي سألناهولكم الحلقة اللي فاتت عن هل الانتخابات بتدور على الاجابة الصح  والمرشح الصح والحزب الصح والبرنامج الصح؟

مين اللي قالك أصلا ان احنا بندور على الاجابة الصح ما هو لو حضرتك أنا وانت عارفين الاجابة الصح هننتخب ليه هنبقي اغبياء لو عملنا انتخابات. دي تبقي طريقة غريبة جدا للوصل  للصح أننا نعمل انتخابات.

(20)

فكرة الانتخابات ان انا وانت مش عارفيين الاجابة الصح أصلا أو مختلفين في الإجابة الصح وعشان كده بنعمل انتخابات لان الانتخابات مش طريقة توصل لأي إجابة صح

 لا ده أحنا عشان نحل المشكلة بتاعت الخلاف بإجابة مؤقتة

(20)

الموضوع مش عندنا أحنا بس هما في السويد والنرويج حتي مش بيتكلموا عن الصح والخطأ كشيء نسبي لالالا

 هما أصلا في الانتخابات عارفين أن دي طريقة مش لإجابة السؤال بطريقة صحيحة لا دة طريقة اعطاء الشرعية وطريقة جديدة حديثة لاجابة السؤال مين اللي له الحق يحكم

ولما بيعملوا استفتاء علي حاجة بيكون الهدف اعطاء شرعية للنتيجة بغض النظر عن صحتها او خطائها

الانتخابات كمصدر لاعطاء الشرعية احنا في الحلقة دية بنتكلم عن شرعية الحاكم نفسه مش شرعية الدولة ولا عن شرعية كيفه ممارسة السلطة دة موضوعين تانية

بلاش تعقيد

ابسطهالك وتعالى نطلع من الدين وتدخلة في السياسة والتدخل الخارجي وكل ده وخليني أسألك سؤال عام بخصوص السلطة

مين اللي له الحق يتكلم ويقرر بأسم المهندسين في مصر؟ مين اللي له الحق يتكلم ويقرر بأسم الدكاترة في مصر؟ مين اللي له الحق يتكلم ويقرر بأسم المحاميين في المغرب؟ والمعلميين في الجزائر والدكاترة في العراق ؟

وهكذا.

(21)

هو نفس السؤال الأزلى من أيام القبائل قبل الميلاد لحد دلوقتي  بتاع ممارسة السلطة على مجموعة من الناس .. مين اللي أداك الحق تمارس السلطة عليا بأمارة إيه ؟ مين اللي أداك الحق تتكلم بأسمنا.

لو أخدنا المثال بتاع الدكاترة وقلنا مين اللي الحق يتكلم بأسم الدكاترة ويحط قوانين ويشارك في وضع لوائح النقابة عشان يحدد الدكتور ده يعمل ايه وميعملش ايه؟؟

في حد ممكن يقولك لا في الدكتور مجدي يعقوب هو له انجازات كبيرة وهو شخص كويس وهو ده اللي يتكلم بأسمنا والراجل ده بيمثلنا.

في واحد تاني يقولك لا أحنا هناخد دكتور عبده ولا دكتور السيد لأن عنده مستشفيات كثير وده من عيلة ياعم ده عيلة أباً عن جدً  دكاترة وعارف كل الخفايا. هو الاختيار الصح

في واحد ثالث يقولك لا تيجي جهة من بره من فوق اللي هي الحكومة وتعين حد وتقول هو ده اللي هيمثلكم ويتكلم بأسمك كدكاترة وبدل الخناقات ودة وسيلة أممن واريح

خلى بالك شيل الحكومة وحط الكنيسة وهتفهم أنا قصدي إيه؟ بجهة من فوق او تدعي بعلاقتها بسلطة عليا وتحط حد او تتدعمه

الثلاث حاجات اللي فوق دول ليهم علاقة  برأي عموم الدكاترة؟ ليهم علاقة بنجاح الدكتور ده اثناء عملة كنقيب او رئيس الدكتاترة وممارستة للسلطة  ؟ طيب عشان نشيله حنعمل اية

(22)

دة باختصار الاجابات القديمة علي سؤال مين اللي ادك الحق تمارس السلطة دية عليا ؟ الثلات حاجات واللي بيتحوطوا بالقوة عشان تفرض الاجابة في حالة السلطة بتاعت الحاكم

طيب اية الانتخابات كاجابة جديدة؟

ده يرجعنا لافكار مهمة أتكلمنا عنها في الحلقة 9 عن الدولة الحديثة  والحلقة 13 عن قيمة مشاركة الفرد وافكار جون ستيوات ميل

فانت كشخص وكانسان مش تابع ولازم تشارك وتختار اللي يمارس السلطة عليك . حتى لو جه عكس اختيارك  بس لازم تشارك عشان انت مش رعية ولا تابع لا انت مواطن

اختراع الانتخابات هو اختراع بشري حديث كإجابة السؤال مين اللي له الحق يحكم ويمثلنا ويتكلم بأسمنا ومش اجابة فين الصح

الاختراع دة من المرفوض انه أممن في نقل السلطة وفيه مقياس للاداء وفيه مشاركة لعموم الناس والشرعية الممنوحة منه محدودة بفترة زمنية وقابلة للنزع بدون قتال

طيب احنا بقا في دولنا الجميلة فين من كل دة ؟

واجباتنا شكلها اية علي سؤال الشرعية

مين اللي لة الحق يحكم ؟

لان احنا معندش انتخابات بجد دة الا في حالات خاصة
احنا عندنا اجابة ابن الملك والأمير مع شوية رشة دينية أو رشة إنجازات في دول الخليج والمغرب والاردن

طبعا مع اختلاف سلطات الحاكم في كل دولة لان ملك المغرب والتركيبة السياسية في المغرب مش زي البحرين ولا السعودية شبة الاردن

المهم الاجابة بتكون النسب مع مسحه دينية تختلف شدة من بلد لبلد بس كلهم بيتستخدموا الدين كدعم لللاستمرار يعني “تحريم الخروج علي الحاكم والموضوع دة في خلط واضح بين الدولة والحاكم “

اما بالنسبة لشرعية الانجاز في دة موجودة واضافة للشرعيات اللي فاتت دية في حالة   الامارات مثلا ببساطة الناس بتجاوب تقول ما هو دة اللي عمل دبي وهكذا

فاجابة سؤال مين اللي له الحق يحكم بتكون ولي العهد ابن او اخو الحاكم الحالي والحاكم الحالي هو ابن او اخو من قبله والدين مش معترض عليه او بيدعمه في حاله الناس فكرت في اجابة تانية
وفي حكام قطر والامارات عندهم شرعية كمان وهي شرعية الانجاز الاقتصادي بغض النظر عن اسبابه دة التركيبة بتاعت التلات حاجة ومحتاجيين قوة اقل عشان يفرضوا الاجابة بتاعتهم
وارجوك ما تقوليش ان الدينالاسلامي  ما بيقولش كدة ودول شيوخ السلطان لان الحكام في كل الاديان والعصور مش مهتمين اوي الدين بيقول ايه اكتر ما هما مهتمين ازاي الدين حيستخدم في سؤال الشرعية

(24)

لو انت شايف ان الاجابة بتاعت سؤال الشرعية دية مناسبه ليك خلاص ومناسبة مع الزمن اللي احنا فية خلاص انت حر محدش يجبرك من الخارج بالبحث عن اجابة تانية

بس محتاج تفكر هل الرابطة بتاعت الدم ليها علاقة بالاداء حلو وحش لانه هو مكمل علطول في ممارسة السلطة

 وهل اجابة السؤال مرتبطة بمدة ولا طول ما هو عايش

وهل الناس هتشارك وفي اعطائة السلطة و سحبها منه ؟ ولو كنت خلاص عايز تشيلة من مكانه اية الحل في كدة ؟

يعني دول الملوك والامراء في منطقتنا الجميلة طيب الجمهوريات اية مش حتعلق عليهم ؟ في الحقيقة دول وضعهم اسواء وسؤال الشرعية محتاج اجابه مقتنعة ومعاها قوة اكتر لفرضها و سعات دعم خارجي

فالتلات حاجات اللي متحوطين بالقوة اللي بيدوا الشرعية وبيجاوبوا علي السؤال اللي هما “ النسب والدين والانجاز”

 فيهم مشكلة والقلب مخوخ

فجمهوريات بقا فالمفروض نشيل فكرة النسب والتوريث كاجابة علي السؤال ويتبقي الانجاز او الدين  او لو انت قلبت جمهوية يعني حاجة حديث محتاج تفكر في اجابة حديثة علي سؤال الشرعية زي الجمهوريات في العالم بقا والانتخابات اللي بجد

بس لسخرية القدر سمعنا عن ابن مبارك وابن القذافي وابن عبد الله صالح وابن حافظ الاسد وفي بوادر كلام عن اخو بوتفليقة

ولسخرية القدر بنسمع كلام  مقتطع عن فكرة الخروج عن الحاكم

(25)

مهوا حضرتك في مشكلة حقيقية لاي رئيس مسك الحكم وهو يجاوب علي سؤال الشرعية  ؟ فتلاقيهم يدورا وبالذات في الفترة الاولي من حكمهم علي اي انجاز او اي مشروع ضخم  اي حاجة كدة كمحاول لاجابة السوال

 يعني شرعية الانجاز

او يبحث علي دعم خارجي عشان يقوي مركزه وهو بيجاوب علي سؤال الشرعية

واعادة خلق مفهوم النسب في الجمهوريات وسمعنا عن ابناء واخوات الحكام .. فطالما الحكاية قوة ومحدش عنده اي مصدر تاني للشرعية فابن او اخو الحاكم عنده حاجة زيادة عنهم وطبعا دة مفيدة للطبقات معينة في السلطة بس دة مش موضوعنا المهم خلق فكرة النسب من جديد لمنح الشرعية

مش بس لسخرية القدر الجمهوريات اللي عندها مشكلة مع الخطاب الديني  بتلاقيهم يركزوا علي فكرة الخروج علي الحاكم  لانها بتساعدهم في اجابة سؤال الشرعية للحاكم ؟

حضرتك احنا من المحيط للخليج اجابتنا علي سؤال الشرعية ومين اللي لة الحق يحكم هي اجابة قديمة متجمدة  اخرها القرن ال١٨ والباقي شكليات وانتخابات الرئاسة والبرلمانات دول معملوين لحاجة تانية خالص غير الشرعية

من غير انتخابات حقيقية اجابة سوال الشرعية في القرن العشرون والقرن والواحد والعشرين فيها مشكلة

في بعض الدولة الاجابة مقبولة للناس فالحاكم محتاج قوة اقل ودعم خارجي اقل

وفي دول الاجابة من جوه مخوخة وبيحتاج قوة تصل الي القمع القهر  والدعم الخارجي وحتي مش عارفين يعملوا اي انجاز والمصيبة كمان لو الحاكم مات في الجمهوريات بالذات السؤال بيتفتح من الاول
اللي اخد الموضوع بالقوة مجتاج يملا القلب باي اجابة علي

سؤال مين اللي لة الحق يحكم وبناء علي اية ؟ في منطقتنا في مشكلة حقيقة
مرسي والسيسي و قوات الشرعية في اليمن هي نفس المشكلة بس هنا العقدة في المنشار مخلوطة بتدخل خارجي علي صراع داخلي في مرحلة الناس عايز تجاوب السؤال بالطريقة الحديثة ولكن
المشكلة دة

 نتيجة صغيرة من للي عملوا الناس  في تونس انهم فكرونا

ذكرتموا جيلا تجور ولاته        ان لم يبايع واليا او شاها
من منكم اختار الولاة ببيعة    من جاء يأخذها و من اعطاها

آخر حاجة .. إجابة السؤال مين اللي الحق يحكم ده إجابة خاصة باللي بيتمارس عليه السلطة وحط عشر خطوط تحت اللي من يمارس عليه السلطة لأنه هو الوحيد اللي لازم يكون له الحق والرأي في مين اللي هيمارس عليه السلطة السياسة و مش اي حد من برة ينظر و يدعي المحبة والخير والسلام مسموحلة يجاوب علي السؤال دةاويتحكم في الاجابة

فكرة ربط ممارسة السلطة السياسة على مجموعة  من الناس بالانتخاب من بين من  يمارس عليهم السلطة

دة قيمة بتقدمهم ام السياسة عندهم و هي مفتاح مهم للتفكير والاعتبار والبحث عن حل عندنا

مش بس كدة دة قيمة عشان نقد ام السياسة عندهم

عشان لما بيدخل حد من الخارج ويكلمنا في الشرعية وفلان شرعيته  سقط وفلان مسقطتش ويتحرك علي هذا الاساس فهو بيدمر قيمة أساسية في أم السياسة عندهم

 وهي فكرة أن محدش يمارس عليك سلطة السياسية أبداً إلا لو أنت شاركت في وضعه في مكانه بالإنتخاب .ومحدش يديله السلطة دية او يسحبها منه من غير موافقتك

طبعاً أنتو عارفين أنا قصدي إيه ومين دول؟؟  بس دة مش موضوع في مجموعة الحلقات دية

و اللي بيقبل بسقوط قيمة من ام السياسة عندهم لتحقيق مكاسب حنسيبه موقت مع رد فعل الصحفي العراقي دة

سؤال الحلقة وده سؤال ليك أنت…تفكر فيه برواقة

أحنا مش هنجاوب على السؤال دة  في مجموعة الحلقات اللي شغاله دلوقتي ذي ما شرحنا اسبابنا في الحلقة الخاصة من البرنامج

السؤال هو

إيه علاقة البيعة وأهل الحل والعقد بإجابة السؤال مين اللي ليه الحق يحكم؟ هل البيعة وأهل الحل والعقد في أحسن صورة أو في أسوأ صورة ؟ فكر في الحالتين.

يعني لو فكره ان في حاكم بايعه الناس المخلوطة بفكرة اهل الحل والعقد

هل البيعة أو أهل الحل والعقد هي إجابة مختلفة على سؤال من اللي ليه الحق يحكم؟ سؤال الشرعية

اللي اجابته بتكون  التلات حاجة  و الانتخابات ملفوفين بالقوة

اجابة  سؤال ليه الجدع دة حيكون السلطان او الامير  او الخليفة او الملك ؟

هل هي مجرد اختلاف  شكلي بسيط عن فكرة النسب اللي عليها غطاء ديني ذي ايام زمان ابن الملك والكنيسة بتدعمة ؟ والباقي اختلافات شكلية لاختلاف الدين

 ولا هي هي الانتخابات بتاعت السويد والنرويج بالضبط بس بصورة حديثة مع شوية اختلافات في الشروط والظوابط

ولا هي  ولا دة ولادة وحاجة مختلفه عنهم  تماما ؟ واجابة تانية خالص

قبل ما تتسرع في الإجابة شوف حجج الناس التانية لان في ناس علي كل الاتجاهات  فأنا بسألك أنتا

لان اجابة السؤال دة محدش حيجوبها غيرنا احنا طبعا مقصدش احنا هنا البرنامج

انا قصدي انا و انت او هو و هي وكل سكان المنطقة المنكوبة  بتاعتنا هم اللي حيعرفوا وليهم الحق الحصري في الاجابة

وفي اي اجابة يختاروها

متنساش تعملنا شير ولايك وسابسكريب

 

شارك الحلقة على: