ملك فیلسوف أفضل من انتخابات دیمقراطیة ؟ – مقطع من الحلقة ٧

أفلاطون كان شايف ان الفلاسفة دول هما اللى عارفين الحقيقة و علشان كده المفروض إن هم اللى يحكموا و بعد شوية الموضوع أتطور من الملك الفيلسوف للمستبد المستنير.

اجزاء من سكريبت الفيديو أفلاطون و السيسي طبيب الفلاسفة
افلاطون كان شايف ان عامة الناس عاملين زى المربوطين بسلاسل فى كهف نورة ضعيف و مبيشوفوش من العالم الخارجي غير ظل وانعكاسات الحاجه علي الحيطة اللي قدامهم و مش الحاجه الحقيقية و ده بيخليهم غير جديرين اننا نثق في رايهم وحكهم علي الاشياء ,,, فى حين ان الفلاسفه هما اللي حرروا نفسهم وشافوا الحقيقة بره الكهف.

و ده خلى أفلاطون يلاقى حل لمشكلة القيادة و الحكم فى “الملك الفيلسوف” هو شاف ان الفيلسوف احسن شخص ممكن يحكم و ده لأنه بيقدو يقرر أحسن من عامة الشعب و يحلل و ويخطط و يفكر.

طبعا الحكام عشان يطلعوا الناس من السياسية والشان العام مش حيعرفو يقولوا كده من باب الطاقة انهم فلاسفة كدة لازم يشوفولها تخريج. مع ان بعض الحكام قالوا انهم فلاسفة وفي قلك كمان انهم اطباء للفلاسفة.
المهم مفهوم الملك الفيلسوف ده أتطور و بقا يتقال عليه “المستبد المستنير”

شارك الحلقة على: