نابليون فرنسا يعلم ملوك العرب | مقطع من الحلقة ١٤

كيف كانت حفلة تنصيب نابليون بونابرت امبراطور ؟ وما علاقتها باجابة السؤال ” مين اللي لو الحق يحكم ؟ ” و فكرة الشرعية وعلاقتها بالوضع الحالي

اجزاء من سكريبت الفيديو نابليون فرنسا يعلم ملوك العرب | مقطع من الحلقة ١٤
هنجري شوية بالتاريخ ونتفرج على الحته دي كده اللي نابلييون بونابرت بيتنصب إمبراطورا لفرنسا سنه ١٨٠٤
أحنا هنتفرج على المشهد ده عشان فيه خلطة جامده كده هنركز عليها
على فكرة المشهد ده مش خيال المخرج ده مبني على لوحة رسمها لوديس دايفيد بتعليمات شخصية من نابليون
يعني يا أما الكلام للي شفته ده حصل بالضبط بالألوان و الهدوم انتا شفتها ف اللقطة دي أو نابليون كان عايز يقول ويوصل للناس أن ده اللي حصل بالضبط
المهم هتلاحظ هنا ان نابليون هو اللي بيحط التاج على راسه ومش البابا مع أنه حاضر وكان حاضر قاعد على جنب كده
في اللقطة دية نابليون بيحط التاج على رأسه كأنه بينصب نفسه إمبراطور على فرنسا بناء على انجازاته اللي عملها
والكنيسة واقفة بعيد لأنها مش جزء أساسي من إجابة السؤال ليه نابليون له الحق يكون إمبراطور ويحكم فرنسا
وفي نفس الوقت نابليون جه بحركة كدة عشان ينتقل من القنصل الأول ليكون إمبراطور اللقطة اللي شفتها دي بعدها بكام سنة يتجوز بنت إمبراطور النمسا .
ودي بنت من بنات عائلات محترمات من عائلة هابسبرج وعدنهم ملوك كتير في أوروبا عشان يعمل صلح مع إمبراطورية النمسا ويضمن شرعية الامبراطورية ولعيلته من بعده.
إيه بقي الموضوع ده؟
أحنا ركزنا على المشهد ده عشان هنلخص منه أفكار كتير
أحنا مش هدفنا الأساسى الجزء التاريخي أحنا مش في حصة تاريخ إجابة السؤال على أن مين اللي ليه الحق يحكم ؟
مين اللي بيتمتع بكلمة الشرعية ده سؤال أزلى من أقدم العصور لحد دلوقتي.
والأمير محمد وقوات الشرعية في اليمن ومرسي والسيسي في وقتنا دة نفس القصة ونفس الصراع عبر العصور
في عدة مصادر لإجابة السؤال ده أو خلطة منهم وكل واحد بيحاول يجمع أكبر مجموعة عشان يأمن حكمه
والمشهد اللي شفناه مجمع الحبة دول مع بعض.
ويجاوب علي سؤال الشرعية مين اللي له الحق يحكم حنلخصهم في ٣ حجات ملفوفين في حاجة مهمه
أول حاجة بتكون اجابة السؤال دي هي النسب
ببساطة أن الملك أو أخوه عشان كده هو ليه الحق يحكم من بعده فهو نسب.
ثاني حاجة هي الإنجاز الراجل ده عمل إنجاز معين قبل كده فإجابة السؤال أصل ده اللي عمل …..
ثالث حاجة هي الدين سواء الكنيسة أو مؤسسة دينية تانية مقبولة عند الناس بتقول الراجل ده حبيبنا أو مدعوم مننا أو أحنا موافقين عليه فبيكون له الحق يحكم.
واللي هيعترض هيكون عقابه سماوي ومش مهم علي فكرة يكون دة صح اصلا في الدين دة المهم المؤسسة الدينية المهمة تقول كدة انشاء يكون دة ضدد الدين أي نوع الثلاث إجابات دول أو الخليط بينهم محتاج قوة عشان تحميها بس مقدار القوة بيختلف .
في ناس بتكون شرعيتها على قدها والإجابة مش مقنعة فمحتاجين قوة ضخمة عشان يضمنوا استقرار الوضع وفي منهم بيجيب قوة جاية من برة وياخد دعم وفلوس من برة عشان تساعده و تجبرك تقبل الإجابة اللي هي الشرعية بتاعته وتسكت.
لو ركزنا علي اهم مصدريين للشرعية قديما او حديثا في بلادنا الجميلة شرعية النسب ومواقفة الدين حنلاحظ ان ليهم شوية خصائص واحد أنهم أبديين مش مرتبطين بمده طول ما الراجل عايش وقادر في السلطة فهي الشرعية بتاعته مكملة سنة خمسين سنة هي الشرعية معاه فانا ابن الملك وعلطول حفضل كدة
الحاجة التانية هو حلو ولا وحش ماتفرقش مافيش أي علاقة بالأداء سواء كنت فاشل أو ناجح فمافيش أي مؤشر يخليك تفقد شرعيتك أو تغير الإجابة بتاعت السؤال وتقول لا خلاص كفاية ملكش الحق تحكم وحتمشي عشان ادائك وحش
الحاجة التالتة ملوش أي علاقة بالكفاءة قبل ما اتولي فأنا ممكن أكون مجنون أو طفل عنده عشر سنين بس أنا بحكم عشان أنا ابن الملك والمؤسسة الدينية معايا.
الحاجة الرابعة الشعب وعموم الناس ملهاش تدخل أوي في تعيين أو شيل حد لان الشرعيه مش جاية من عموم الناس
الشرعية مصدرها النسب والدين متحوطين بالقوة
خامس و أخر حاجة بقي نزع الشرعية دي بيكون في الغالب بعنف وقوة اكبر من القوة المحوطة الشرعية الموجودة
شارك الحلقة على: